قصف إسرائيلي يستهدف مواقعاً للميليشيات الموالية لإيران بريف دمشق

قصف الجيش الإسرائيلي مواقعاً عسكرية تابعة للنظام والميليشيات العسكرية المولية له، في القسم الجنوبي من ريف دمشق.

وقالت مصادر محلية أن “القصف استهدف مواقعاً عسكرية يتواجد بها عناصر من حزب “الله اللبناني” في منطقة الكسوة بحولي 10 صواريخ”.

وتابعت المصادر أن “الأضرار اقتصرت على الماديات في حين لم يتم تسجيل أي إصابة بشرية”.

أما وكالة أنباء النظام “سانا” فقالت أن “في تمام الساعة 23:18 من يوم الاثنين، نفذ العدو الإسرائيلي عدوانا جويا من اتجاه الجولان السوري المحتل مستهدفا بعض النقاط جنوب مدينة دمشق”.

ونقلت عن المصدر أن “وسائط دفاعنا الجوي تصدت لصواريخ العدوان وأسقطت معظمها، واقتصرت الخسائر على الماديات”.

وفي 23 أيار/مايو الفائت، قتل عسكري من قوات النظام، ينحدر من محافظة درعا جنوبي سوريا، متأثراً بجراحه التي أصيب جراء القصف الإسرائيلي الأخير على منطقة مطار دمشق الدولي يوم الجمعة الماضي الموافق لـ 20 مايو/أيار.

يشار إلى أن الاستهداف الإسرائيلي الذي وقع فجر اليوم على الأراضي السورية هو رقم 14 منذ بداية شهر كانون الثاني/يناير الماضي.

ووصلت حصيلة الخسائر البشرية نتيجة استهداف مواقع عسكرية للنظام والميليشيات بمحيط العاصمة ومطارها الدولي إلى 5 وهم “3 من ضباط الدفاع الجوي وعنصر بقوات النظام – رئيس فئة العمال في دائرة الشحن ضمن مديرية العمليات الأرضية”.

شارك المقال على:
مقالات ذات صلة:

تقارير وتحقيقات

آخر الأخبار

مساحة نسوية

أرشيف الاتحاد