التحالف العربي: مليشيا الحوثي استهدفت محطة تابعة لشركة أرامكو

قال المتحدث باسم قوات التحالف ” تحالف دعم الشرعية في اليمن” العميد تركي المالكي، اليوم الجمعة أن:” محطة توزيع المنتجات البترولية التابعة لشركة أرامكو بمدينة جدة  تعرضت عند الساعة 17:25 لعمل عدائي تشير الدلائل والمؤشرات الأولية لاستهدافها من قبل المليشيا الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران”، حسب وكالة أنباء السعودية “واس”.

وكشف  العميد المالكي عن:” نشوب حريق بخزانين اثنين تابعة للمنشأة النفطية وتمت السيطرة على الحريق دون وجود أي إصابات أو خسائر بشرية” حسب واس.

واعتبر العميد المالكي أن:” هذا التصعيد العدائي يستهدف المنشآت النفطية ويركز على محاولة التأثير على أمن الطاقة وعصب الاقتصاد العالمي، وليس هناك أي تأثير أو تداعيات لهذه الهجمات العدائية على مناشط الحياة العامة بمدينة جدة “.

الثاني خلال أسبوع

وأعلن التحالف العربي” تحالف دعم الشرعية” اعتراض صاروخ باليسيتي كان موجهاً لمنطقة جيزان السعودية، الأحد الماضي.

وقال المالكي حينها أن:” الميليشيا الحوثية الإرهابية صعدت مساء أمس وفجر اليوم من هجماتها العدائية العابرة للحدود باتجاه المملكة العربية السعودية لاستهداف الأعيان المدنية والمنشآت الاقتصادية بطريقة ممنهجة ومتعمدة”.

وتابع المالكي أن:” قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي والقوات الجوية الملكية السعودية اعترضت ودمرت صاروخا بالستيا أطلق لاستهداف مدينة جيزان ، كما دمرت وأسقطت /9/ طائرات مسيّرة /مفخخة/ أطلقت نحو جازان وخميس مشيط والطائف وينبع وظهران الجنوب”.

وأضاف المالكي بأن:” الهجمات العدائية للمليشيا الحوثية الإرهابية تتعمد استهداف الأعيان المدنية والاقتصادية والمحمية بموجب القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية و باستخدام صواريخ بالستية وطائرات مسيّرة ، كما تشير التحقيقات الأولية استخدام المليشيا لصواريخ كروز /إيرانية/ استهدفت محطة تحلية المياه المالحة بالشقيق ومحطة التوزيع التابعة لشركة أرامكو بجازان”.

وأوضح المالكي أن المواقع المستهدفة :” شملتا كذلك محطة نقل الكهرباء بظهران الجنوب ومحطة الغاز التابعة لشركة الغاز والتصنيع الأهلية بخميس مشيط ، ومعمل الغاز المسال التابع لشركة أرامكو السعودية بينبع ، وقد تسببت هذه الهجمات العدائية ببعض الأضرار المادية بالمنشآت و مركبات مدنية ومنازل سكنية جراء الاستهداف و تناثر شظايا الاعتراض ، ولا يوجد خسائر في الأرواح” .

واعتبر العميد المالكي أن:” هذه الهجمات البربرية تمثل تصعيدا خطيرا ، كما أنها تعبر عن موقف المليشيا الحوثية الإرهابية من الدعوة المُقدمة من معالي الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية لاستضافة مشاورات يمنية – يمنية بين جميع الأطراف اليمنية ، وتؤكد نهج المليشيا الرافض لكافة الجهود والمبادرات الدولية ومنها المبادرة السعودية لإنهاء الأزمة اليمنية والوصول إلى حل سياسي شامل ومستدام”.

شارك المقال على:
مقالات ذات صلة:

تقارير وتحقيقات

آخر الأخبار

مساحة نسوية

أرشيف الاتحاد