بوتين يدفع 81500 دولار لأسر قتلاه في سوريا وأوكرانيا

وقع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مرسوما، اليوم الاثنين، يأمر بدفع خمسة ملايين روبل (81500 دولار) لأسر أفراد الحرس الوطني الروسي الذين قتلوا في أوكرانيا وسوريا، حسب وكالة رويترز.

ويرقى المرسوم بحسب رويترز ” إلى حد الاعتراف الرسمي بأن أفراد الحرس، المعروفين باسم Rosgvardia، هم من بين ضحايا الحرب في أوكرانيا التي تصفها روسيا بأنها عملية عسكرية خاصة”

وبحسب رويترز “فسر المحللون الغربيون انتشارها منذ المراحل الأولى للحرب في أوكرانيا على أنه علامة على ثقة في غير محلها بأن روسيا ستستولي بسرعة على المدن الكبرى، بما في ذلك العاصمة كييف، حيث يمكن استخدام قوات Rosgvardia بعد ذلك للحفاظ على النظام”.

وكان بوتين قد أعلن بالفعل عن خطط تعويضات لعائلات القتلى والجرحى من الجنود. ولم تقم روسيا بتحديث أرقام الضحايا منذ 25 مارس، عندما قالت إن 1351 جنديًا قتلوا وأصيب 3825. وتقول الحكومات الغربية وأوكرانيا إن الخسائر في الأرواح الآن أعلى عدة مرات، حسب رويترز

قوات الحرس الوطني للاتحاد الروسي

الهيئة الفيدرالية لقوات الحرس الوطني للاتحاد الروسي وتُعرف اختصاراً بالحرس الوطني الروسي هي مؤسسة فيدرالية للسلطة التنفيذية لروسيا الاتحادية أُسست في 5 أبريل

2016. تم إنشاء الحرس الوطني الروسي على قاعدة قوات الأمن الداخلي الروسية وتُعتبر من القوات شبه العسكرية التابعة للدولة التي يحق لها الحصول على أسلحة عسكرية.

وشاركت هذه القوات في معارك الجيش الروسي التي خاضها دعماً للنظام السوري في مواجهة المعارضة السورية المسلحة، وأيضاً في قمع الاحتجاجات التي حصلت في روسيا.

شارك المقال على:
مقالات ذات صلة:

تقارير وتحقيقات

آخر الأخبار

مساحة نسوية

أرشيف الاتحاد