القنيطرة.. تخفيض مخصصات المازوت بنسبة 25%

خفضت حكومة النظام السوري طبلات المازوت المخصصة لمحافظة القنيطرة بنسبة 25% من عدد الطلبات، لتصب طلباً ونصف الطلب يومياً، بينما كانت طلبين يومياً.

وتسبب التخفيض الإضافي بغياب مادة المازوت من جميع المحطات والمراكز من بلدة حضر شمالاً وحتى بلدة صيدا في أقصى ريف المحافظة الجنوبي.

ويشتكي أصحاب الآليات التي تعمل على المازوت من عدم قدرتهم على تعبئة مخصصاتهم بسبب بعد المسافة عن محطة “سادكوب” التي تم تخصيصها فقط لتوزيع كافة الطلبات”.

وقال عضو المكتب لقطاع المحروقات “فرج صقر” أن “تخفيض مخصصات القنيطرة من مادة المازوت سيعوق العمل وسيؤثر النقص على كل القطاعات من بينها الزراعة، خاصة مع بدء موسم الحصاد وري المزروعات الصيفية”.

وأشار “صقر” إلى أن “لجنة المحروقات الفرعية اعتمدت خطة البرنامج الشهري لتوزيع مادة المازوت خلال حزيران الجاري، على أساس طلبين يومياً إلا أنها أصبحت طلباً ونصف الطلب ما تسبب بحرمان جميع المراكز على أرض المحافظة وتجمعات ريف دمشق من مادة المازوت”.

وأكد “صقر” على أن “بعد تخفيض نصف طلب يومياً لم يتم تزويد أي محطة أو مركز بالمازوت باستثناء سعر التكلفة، أي بمعنى لم يتم توزيع المازوت المدعوم على أي محطة أو مركز بالقنيطرة باستثناء سادكوب”، وفق ما نشرت صحيفة “الوطن” التابعة للنظام.

شارك المقال على:
مقالات ذات صلة:

تقارير وتحقيقات

آخر الأخبار

مساحة نسوية

أرشيف الاتحاد