مقتل سيدتين خلال ساعات في مخيم “الهول”

عثرت قوى الأمن الداخلي في مخيم الهول على جثة امرأة مجهولة الهوية، في القطاع الخامس من المخيم في ثاني حادثة وقعت خلال 24 ساعة داخل المخيم.

وأفاد أحد موظفي المنظمات العاملة داخل المخيم للاتحاد ميديا أن الجثة تعود لامرأة سورية، في حين لا تزال التحقيقات جارية لمعرفة تفاصيل هويتها الشخصية.

وأضاف المصدر أن “الأسايش” شددت من عمليات البحث في نطاق مكان حدوث عملية القتل وباقي القطاعات القريبة منه، مشيراً إلى أن جميع الاتهامات تتجه إلى خلايا تنظيم “داعش” الموجودين داخل المخيم.

وأكد المصدر مقتل امرأة سورية أخرى أمس السبت، عثرت “الأسايش” على جثتها مرمية بين القطاعين الرابع والخامس، فيما لا تزال عمليات التأكد من هويتها مستمرة.

تشديد أمني

ويشهد مخيم الهول منذ أكثر من أربعة أيام توتراً أمنياً بعد محاولة هروب من جماعية من المخيم قامت بها نساء من عائلات تنظيم داعش من قسم المهاجرات.

ووفقاً للمصدر ذاته، جرت محاولة الفرار في الساعات المتأخرة من ليلة الثلاثاء- وفجر الأربعاء من الأسبوع الماضي، بمساعدة مهربين من خارج مخيم الهول، يرجح أنهم من خلايا تنظيم “داعش”.

وأضاف أن المهربين أطلقوا الرصاص على قوى الأمن “الأسايش” أثناء اعتقالهم للنسوة، وجرت اشتباكات بين الطرفين انتهت بفرار المهربين دون وقع أية إصابات.

وذكر المصدر أن “الأسايش” نقلت النساء اللاتي حاولن الفرار إلى أحد السجون خارج المخيم، مشيراً إلى أن عددهن يتراوح بين 3- 5 نساء.

وأشار إلى أن القوى الأمنية فرضت إجراءات أمنية مشددة على المخيم منذ ذلك اليوم، فيما عمدت بعض المنظمات الدولية إلى تعليق أعمالها لبضعة أيام بسبب تلك الأوضاع.

ويضم مخيم الهول 15431 عائلة بعدد أفراد يبلغ 56773 فرداً، بينها 2423 من عائلات قتلى ومعتقلي تنظيم “داعش” الأجانب من نحو 60 دولة، إضافة لنحو 30 ألفا من العراقيين والباقي سوريون.

شارك المقال على:
مقالات ذات صلة:

تقارير وتحقيقات

آخر الأخبار

مساحة نسوية

أرشيف الاتحاد