القبض على أربعة من عناصر داعش كانوا يحضرون “لعمل إرهابي كبير ” في ألمانيا

ألقت الشرطة الألمانية القبض على رجل بتهمة الانتماء إلى داعش في رومربرج بالقرب من شباير.، وتمت العملية بالتنسيق مع سلطات التحقيق في سويسرا التي اعتقلت ثلاثة رجال بتهمة الانتماء إلى داعش.

وتبين أنّ المشتبه بهم الأربعة كانوا يحضرون لعمل “إرهابي خطير” في ألمانيا، وقال بيان للشرطة: “المتهمون الذين تم القبض عليهم في سويسرا،  هم مواطنون سويسريون ويبلغون من العمر 20 عاماً، و26 عاماَ والأخير قاصر، وجميعهم يقيمون في كانتون زيورخ”.

وكان جميع الأشخاص الذين تم اعتقالهم في سويسرا على اتصال ببعضهم البعض وكانوا على اتصال أيضًا بالشخص الذي تم اعتقاله في ألمانيا، وقال مكتب المدعي العام في سويسرا إنّه سيفصح عن المزيد من المعلومات ولكن ليس في الوقت الحالي.

محاكمة ألمانية بتهمة التعامل مع داعش

أدانت محكمة سيل في ألمانيا في وقت سابق من هذا العام، امرأة ألمانية اصطحبت ابنتها الصغيرة إلى سوريا، وانضمت إلى تنظيم داعش هناك وزُعم أنها استغلت امرأة يزيدية، بحسب تقرير صادر عن Court House News.

وحكمت محكمة الولاية في سيل على المرأة البالغ من العمر 34 عاماً، والذي تم تحديد هويته فقط باسم رومينا س، بالسجن ثلاث سنوات وثلاثة أشهر، كما أدينت بارتكاب جريمة ضد الإنسانية، واختطاف قاصر وحرمانها من حقوقها في الرعاية الاجتماعية والتعليم.

وقال القضاة إنها سافرت إلى سوريا في عام 2014، آخذة ابنتها البالغة من العمر 4 سنوات ضد رغبة والدها، ثم تزوجت عدد من أعضاء داعش.

وقالت المحكمة إن المدعى عليها ربت ابنتها وولديها المولودين في سوريا تماشياً مع أيديولوجية داعش، وأخذت ابنتها لتشهد رجم امرأة عندما كانت في السادسة من عمرها.

شارك المقال على:
مقالات ذات صلة:

تقارير وتحقيقات

آخر الأخبار

مساحة نسوية

أرشيف الاتحاد