“الجوية الأميركية” تلقي القبض على أحد أفرادها بسبب هجوم على أحد قواعدها في سوريا

أعلنت القوات الجوية الأميركية عن إلقاء القبض على أحد أفراد القوات الجوية الأميركية بسبب هجوم وقع على قاعدة عسكرية أميركية شمالي سوريا.

وكشفت القوات الجوية الأميركية في بيان لشبكة CNN أن “سلطات إنفاذ القانون العسكري ألقت القبض على أحد أفراد القوات الجوية فيما يتعلق بهجوم وقع في نيسان/ أبريل الماضي، وأسفر عن إصابة 4 من أفراد الخدمة الأميركية.

وقالت المتحدثة باسم القوات الجوية الأميركية “آن ستيفانيك”، “تم القبض على الطيار في 16 حزيران/ يونيو الجاري”، مضيفة أن “جزء من التحقيق جارٍ، وتم وضع الطيار في الحبس الاحتياطي”.

هجوم على قاعدة أميركية

تسبب هجوم على قاعدة تابعة للجيش الأميركي في شمال سوريا، في نيسان/ أبريل الماضي، بإصابة أربعة من عناصر الجيش الأمريكي بإصابات متفاوتة، وفقاً لصحيفة واشنطن بوست.

وقال مسؤولون أميركيون حينها أنّ “الهجوم كان ناجماً عن إطلاق نار مباشر على القاعدة الأميركية”، وبعد أسبوع قال المسؤولون: “كان الهجوم متعمد وناجم عن وضع أفراد مجهولين لعبوات ناسفة في منطقة لتخزين الذخيرة ضمن القاعدة”.

والتقطت كاميرات أمنية لقطات شاشة لشخص يتحرك بسرعة من مكان قريب بحسب ما ذكر تقرير البنتاغون، وأعلنت البنتاغون في 6 الشهر الجاري، أنّه أحد عناصر الجيش الأميركي، والسبب الأولي الذي أفصح عنه مسؤولو البنتاغون أنّ المشتبه به كان يرغب في الهرب.

وتلقى عناصر الجيش الأميركي الأربعة الذين أصيبوا في هذا الهجوم العلاج اللازم، وذكر تقرير البنتاغون أنّ إصاباتهم كانت طفيفة.

التحقيق في الهجوم

وأفادت وزارة الدفاع الأميركية “البنتاغون” في بيان لشبكة CNN الأميركية في السادس من الشهر الجاري: “نحقق في قيام مشتبه به وهو عضو في الخدمة الأمريكية بشن هجوم من الداخل على قاعدة أمريكية في سوريا، متسبباً في إصابة أربعة من أفراد الخدمة”.

وأضافت “البنتاغون” أن “التحقيق جار الآن، وقد يتطور ونعرف من هو الجاني، وقد لا يتطور ولن يمكن أن نقدم المزيد من المعلومات في الوقت الحالي”.

ولم يذكر البيان فيما إذا كان الشخص قد اعتُقل أم لا، وجاء في تصريح البنتاغون أن “المشتبه به هو جندي أميركي، وبدأ محققون جنائيون في الجيش والقوات الجوية بتحقيق مشترك، وفي هذه المرحلة نفترض أنّ جميع المشتبه بهم أبرياء ما لم تتم إدانتهم بشكل قانوني في المحكمة”.

شارك المقال على:
مقالات ذات صلة:

تقارير وتحقيقات

آخر الأخبار

مساحة نسوية

أرشيف الاتحاد