حجة حكومية جديدة.. قلة العمالة وراء تأخير “رسائل الغاز”

اشتكى أعضاء في جمعية معتمدي الغاز في دمشق من تأخر تحميل سيارات المعتمدين في معمل غاز دمشق وريفها، معيدين السبب في ذلك لقلة العمال في المعمل الذين يتم تجميعهم في وردية واحدة بدلاً من ورديتين.

وقال مصدر في جمعية معتمدي الغاز التابعة للنظام، أن “أغلب العمالة في المعمل عمالة موسمية يتم تجديد عقودها كل ستة أشهر ومع قرب نهاية الفترة يتم الاستغناء عن البعض أو يترك البعض عمله نتيجة ضعف الراتب الذي لا يساوي سوى 3 آلاف ليرة في اليوم”، وفق صحيفة “الوطن” التابعة للنظام.

وتابع المصدر أن “قلة اليومية للعمال والعتالة يرتب على المعتمدين دفع مبالغ إضافية، فكل معتمد يدفع مبلغ 6 آلاف ليرة، 3 آلاف للعمال و3 آلاف للعتالة، لذلك فإن قلة العمال والعتالة تؤثر بشكل أو بآخر في سرعة حصول المعتمد على مخصصاته”.

وأشار عضو جمعية معتمدي الغاز إلى أن “إمكانية الإنتاج في المعمل حالياً تتجاوز 19 ألف أسطوانة يومياً، لكن بسبب قلة العمالة واختصار بعض أيام العمل في وردية واحدة أدى ذلك إلى انخفاض الإنتاج إلى نحو 17 ألف أسطوانة، وأحياناً إلى 15 ألف أسطوانة”.

وبين عضو الجمعية أن الفارق الزمني بين التعبئة والأخرى يختلف بين معتمد وآخر حسب الدور الإلكتروني والارتباطات، لكنه وسطياً يتراوح بين 10 أيام إلى 21 يوماً.

وأوضح أن أن قوة الإنتاج تؤثر في سرعة التحميل، فإذا كانت حصة المدينة 8 آلاف أسطوانة، ففي حال كان الإنتاج جيداً يمكن تحميل 20 ألفاً إذا كان حمل كل سيارة يتراوح بين 300 إلى 450 أسطوانة، أما في حالة قلة الإنتاج وقلة العمالة فإن الحصة تنزل إلى النصف.

شارك المقال على:
مقالات ذات صلة:

تقارير وتحقيقات

آخر الأخبار

مساحة نسوية

أرشيف الاتحاد