حملة جديدة لجيش النظام السوري ضد “داعش” في ريف الرقة

بدأت قوات النظام السوري والميليشيات الإيرانية الموالية لها بحملة تمشيط جديدة في مناطق بادية الرقة الجنوبية باتجاه الريف الشمالي لمدينة دير الزور.

وشارك في حملة التمشيط طائرات استطلاع ومقاتلات روسية رافقت القوات البرية، وتستهدف حملة النظام السوري البحث عن عناصر من خلايا تنظيم داعش.

وشملت عمليات التمشيط مناطق “البشري”، و”الرصافة”، و”المكمان”، بالإضافة إلى الطريق الرابط بين محافظتي الرقة وحمص وبلدة “معدان عتيق”.

ويشرف على الحملة الجديدة ضباط روس من مطار الطبقة العسكري غربي الرقة، بعد فشل قوات النظام السوري بشكل مستمر في التصدي لهجمات عناصر “داعش” في البادية السورية بشكل عام.

وقتل ما لا يقل عن 25 عنصراً من قوات جيش النظام السوري والميليشيات الإيرانية الموالية له خلال الأيام القليلة الماضية جراء هجمات متكررة نفذها عناصر تنظيم داعش في مناطق البادية.

ولقي 11 جندياً من قوات النظام ومدنيين اثنين مصرعهم عندما تعرضت حافلتهم لهجوم شرقي سوريا على طريق الرقة- حمص في منطقة البحيرة في 20 الشهر الجاري.

وتبنى تنظيم “داعش” عبر معرفاته الالكترونية مسؤولية الهجوم على حافلة تقل جنوداً للنظام السوري على الطريق الواصل بين مدينتي حمص والرقة.

وقتل نحو 9 عناصر من جيش النظام السوري والميليشيات الموالية له في 22 الشهر الجاري جراء اشتباكات مع عناصر من تنظيم “داعش” في منطقة “البشري” في بادية الرقة الجنوبية، شارك فيها مقاتلات روسية.

وأشارت تنظيم “داعش إلى أنه نفذ أربعة عمليات في سوريا خلال الشهر الجاري، ثلاثة منها في محافظة دير الزور، وواحدة في محافظة الرقة وباديتها.

شارك المقال على:
مقالات ذات صلة:

تقارير وتحقيقات

آخر الأخبار

مساحة نسوية

أرشيف الاتحاد