مقاتل سابق في مجموعة فاغنر يروي تفاصيل هجومهم على دير الزور

نشرت مجلة دير شبيغل الالمانية مقابلة لها مع أحد المقاتلين السابقين مع “مجموعة فاغنر” الروسي الذي قاتل سابقاً في سوريا، وقدّم فيها المقاتل مارات غابيدولين وهو مواطن روسي الجنسية تفاصيل كثيرة عن عمله في صفوف فاغنر الذي استمر لمدة أربع سنوات.

وقال المقاتل للمجلة: “أُعطينا أوامر في شهر شباط/فبراير من عام 2018 بأنّه علينا هجوم حقل لإنتاج الغاز في ريف دير الزور الشرقي بهدف السيطرة عليه، وتفاجأنا هناك بالجيش الأمريكي الذي بدأ بإسقاط الصواريخ والقنابل علينا، وقُتل حينها 100 مقاتل من مجموعة فاغنر”.

 وقال غابيدولين: “لم يتم تكريم أي قتيل حينها، ومُنحت عائلاتهم تعويضاً مادياً بسيطاً، ولم يتم الاعتراف بالمقاتلين كضحايا حرب بشكل رسمي، وحينها قررت أن أتوقف عن العمل مع فاغنر”.

وخضع غابيدولين لمجموعة من العمليات الجراحية كانت آخرها في عيادة خاصة في سانت بطرسبورغ، وكان قد نشر كتاباً سابقاً بعنوان “فاغنر..جيش بوتين السري”.

وقال وهو في فرنسا ينشر كتاباً عن التجارب القتالية التي خاضها مع مجموعة فاغنر: “الانضمام لهذه المجموعة كان خاطئاً، وأرسلنا الكرملين في مهمات إلى سوريا وهو أمر خاطئ”.

ردّ المتحدث الرسمي باسم الكرملين ديمتري بيسكوف عما قاله غابيدولين وقال: “نحن كدولة وحكومة وكرملين لا علاقة لنا بما يقوله”، ولم ترد وزارة الدفاع الروسية على طلب التعليق من رويترز.

مجموعة فاغنر

هي مجموعة من الأشخاص ذوي الخلفيات الأمنية الذين دعموا العمليات العسكرية الخارجية للرئيس فلاديمير بوتين، واتهمت مجموعة فاغنر بارتكاب جرائم حرب في سوريا وشرق أوكرانيا منذ عام 2019، بحسب رويترز.

شارك المقال على:
مقالات ذات صلة:

تقارير وتحقيقات

آخر الأخبار

مساحة نسوية

أرشيف الاتحاد