الدفاع الروسية تنشر فيديو استهداف “مغاوير الثورة” بالبادية السورية

نشرت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الأحد، فيديو استهداف “جيش مغاوير الثورة” الفصيل المدعوم أميركياً في محيط قاعدة التنف على الحدود السورية الأردنية.

واستهدف الطيران الروسية، في السادس عشر من حزيران/يونيو الجاري مواقعاً لفصيل “مغاوير الثورة” في محيط القاعدة الأميركية.

وقالت زارة الدفاع الروسية إنّ “الولايات المتحدة موجودة في الأراضي السورية، بصورة غير قانونية، التدخل على نحو صارخ في عرقلة عملية إقامة حياة سلمية”.

وزعمت الوزارة “القوات، التي تدرّبت في منطقة التنف على أيدي عصابات إرهابيي تنظيم “داعش”، الذين يعدّهم الأميركيون إحدى أدوات تحقيق أولويات سياستهم الخارجية في سوريا، تهاجم المدنيين والمنشآت السورية المدنية”.

وتحججت الوزارة “إحدى هذه العصابات، التي درّبها متخصصون من القوات الخاصة الأميركية في معسكر تدريب في منطقة التنف، اخترقت سراً الصحراء السورية، وخططت هجمات إرهابية على منشآت صناعة النفط في المنطقة”.

وزعمت أنّ “هذه العصابات ظهرت، أول مرة في 20 حزيران/ يونيو، وهي تطلق النار على حافلة مدنية عند حدود محافظتي الرقة ودير الزور، حيث لقي 14 شخصاً مصرعهم وأصيب 5 آخرون”.

وادعت الوزارة أنه “على الرغم من تعقيد العمليات في الصحراء، فإن وحدات من الجيش العربي السوري، بدعم من طائرات الاستطلاع الروسية، اكتشفت الإرهابيين. وبعد ذلك، تم توجيه ضربة عالية الدقة قضت عليهم”.

وأضافت وزارة الدفاع محذرةً من أنه “على كل إرهابي أينما كان يختبئ، أن يعرف ويتذكر أنّ العقاب آتٍ” مطالبة وزارة الولايات المتحدة بـ”التوقف عن تشجيع الأزمات، بحيث يسعى الآخرون لبناء السلام”.

شارك المقال على:
مقالات ذات صلة:

تقارير وتحقيقات

آخر الأخبار

مساحة نسوية

أرشيف الاتحاد