شرطة اسطنبول تقمع مظاهرة للمثليين

اعتقلت الشرطة التركية عشرات الأشخاص خلال مسيرة للمثليين في اسطنبول، الأحد، بينهم مصور لوكالة فرانس برس، وفق فريق الوكالة.

اعتقلت الشرطة التركية في مدينة اسطنبول العشرات في قمعها لمسيرة للمثليين، اليوم الأحد، ومن بين المعتقلين مصور لوكالة فرانس برس، حسب الوكالة.

وقالت فرانس 24 إنه: “تم تكبيل يدي مصور وكالة الأنباء الفرنسية بولنت كيليتش خلف ظهره، واقتيد مع آخرين في سيارة للشرطة، بينما بدا قميصه ممزقا، وهو ذو خبرة وحائز جوائز ومعتاد على مناطق النزاعات. واعتقل العام الماضي في ظروف مماثلة”.

وداهمت شرطة مكافحة الشغب عدة حانات في حي هانغير بالقرب من ساحة تقسيم واعتقلت مجموعة من الأشخاص بشكل عشوائي بينهم صحافيين، حسب فرانس برس.

ورغم رفض السلطات في إسطنبول، تجمع المئات من المؤيدين لمجتمع ميم في الشوارع المجاورة لساحة تقسيم التي أغلقتها السلطات التركية أمام العامة.

ورفع المتظاهرون الأعلام الملون بقوس قزح، والتي تعتبر شعاراً للمثليين، في الوقت التي هاجم فيه الأمن التركي التجمع.

وقمعت الشرطة التركية بالغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي، في العام 2016 تجمعا للمثليين في قلب مدينة إسطنبول ضم حوالي 150 شخصا.

وفي العام 2015 قمعت شرطة مكافحة الشغب التركية تظاهرة سلمية نظمها آلاف المثليين في إسطنبول، واستخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه لتفريقهم،

رفع المتظاهرون حينها شعارات تندد بـ”فاشية” النظام الإسلامي الذي يقوده الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، حسب فرانس 24.

شارك المقال على:
مقالات ذات صلة:

تقارير وتحقيقات

آخر الأخبار

مساحة نسوية

أرشيف الاتحاد