مسؤول أردني: 83% من اللاجئين السوريين يعيشون خارج المخيمات

صرح مدير مخيم الزعتري للاجئين السوريين، علي القضاة، أن عدد اللاجئين السوريين في الأردن بلغ مليون وثلاثمائة ألف لاجئ، و83% منهم يسكن خارج المخيمات.

وأضاف المسؤول الأردني في لقاءه الوفد المشارك في مؤتمر “يورو ميد للهجرة” أن الحديث ” اليوم ليس عن مفهوم الإغاثة الإنسانية بل الحفاظ على استمرار الخدمات الأساسية المقدمة للاجئين”.

وتابع القضاة  أن “التراجع في مستوى دعم خطة الاستجابة الأردنية للأزمة السورية أصبح واضحاً، حيث كان يغطي 69% عام 2016، أما عام 2021 فقد انخفض إلى 31%، فيما وصل بداية العام الحالي إلى 8.03%، الأمر الذي يساهم بزيادة العبء على الحكومة الأردنية”.

عودة السوريين

عاد حوالي 52 ألف لاجئ سوري من الأردن إلى سوريا منذ فتح معبر “جابر” الحدودي بين البلدين، منتصف شهر تشرين الأول 2018 حتى الآن، وفقاً لتصريحات وزير الداخلية الأردني، “مازن الفراية” خلال إجابته على أسئلة متعلقة باللاجئين السوريين في البرلمان الأردني في نوفمبر العام الماضي.

واعتبر الوزير الأردني أن “عودة اللاجئين السوريين من داخل المخيمات أو خارجها كانت طوعية وأن الحكومة الأردنية سهلت إجراءات عودتهم بالتنسيق مع الجهاد الدولية والرسمية ذات العلاقة، كما أنها تدرس معهم فكرة إعادة توطينهم في بلد ثالث”.

في الأردن الوضع سيء أيضاً

 وتطرق تقرير لمفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة الموسع الذي أجراه موظفو المفوضية في نيسان/أبريل الماضي أنه:” أظهر تقييم حديث أجرته المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين والبنك الدولي أن 64% من اللاجئين يعيشون على أقل من 3 دينارات أردنية (5 دولارات أمريكية) في اليوم”.

وأدرج التقرير حديث اللاجئ السوري محمود، البالغ من العمر 53 عاماً والمتحدر من دمشق، حيث قال: “نحن نعتمد على المساعدة النقدية للمفوضية، لكننا مدينون بأربعة أشهر من حيث الإيجار. نحن مدينون أيضاً بالمال للمتجر الذي نشتري منه الطعام. أعتقد أنه سيتعين علينا اقتراض المزيد من المال خلال شهر رمضان”.

شارك المقال على:
مقالات ذات صلة:

تقارير وتحقيقات

آخر الأخبار

مساحة نسوية

أرشيف الاتحاد