بعد الصيادلة.. استثناء أطباء الأسنان من الدعم في سوريا

استثنت وزارة الاتصالات والتقانة التابعة للنظام السوري، أطباء الأسنان الذين مارسوا مهنة الطب لمدة تجاوزت عشر سنوات من برنامج “الدعم الحكومي”.

ونشرت الوزارة بيان عبر صفحتها في “فيسبوك” إن “الآلية الجديدة للاستثناء تمكّن من يرغب بالاعتراض على استثنائه من أن يتقدم باعتراضه عبر منصة الاعتراضات الخاصة بالمواطنين ولمدة أسبوع من تاريخه”.

وتابعت أن “طلبات الاعتراض تُدرس من قبل المختصين في نقابة أطباء الأسنان، لينفذ بعد أسبوع من اليوم الاستثناء على المنظومة، في حال عدم صحة الاعتراض وفقًا للمعيار المذكور”.

وأعلنت وزارة الاتصالات والتقانة، الأحد 26 من حزيران، عن استثناء الصيادلة ممن مارسوا المهنة لمدة تتجاوز عشر سنوات من الدعم أيضًا.

ووفق بيان للوزارة، يمكن للصيدلاني الذي تقرر استبعاده من الدعم، أن يتقدم باعتراض عبر المنصة الخاصة بالاعتراضات، على أن تتم دراسة الاعتراض خلال أسبوع من تاريخ التقديم من قبل “المختصين في نقابة الصيادلة”، وبعد هذا الأسبوع سيتم الاستثناء في حال عدم صحة الاعتراض.

وأعلنت وزارة الاتصالات والتقانة منذ بداية الشهر الحالي عن استثناء المحامين أصحاب مكاتب وشركات المحاماة، والمهندسين أصحاب المكاتب الهندسية التي تجاوزت مدة افتتاحها عشر سنوات، من الدعم “الحكومي”.

وبدأت وزارة الاتصالات بتطبيق إزالة “الدعم الحكومي” عن مجموعة من حاملي “البطاقة الذكية” منذ بداية الشهر الثاني من هذا العام، وترافقت عملية إزالة الدعم بعدد كبير من الأخطاء، طالت أشخاصاً لا يجب أن يشملهم القرار.

شارك المقال على:
مقالات ذات صلة:

تقارير وتحقيقات

آخر الأخبار

مساحة نسوية

أرشيف الاتحاد