داعش يتبنى الهجوم على الصناديد.. وقسد تلقي القبض على خلية

تبنى تنظيم داعش عبر معرفاته الإلكترونية عملية استهداف لمجموعة من مقاتلي “الصناديد”، أحد تشكيلات قوات سوريا الديمقراطية، أمس الأحد جنوبي بلدة “كركي لكي/ معبدة، على الطريق الدولي M4.

وأشار التنظيم إلى أن اثنين من مسلحيه هاجموا عربة تقل مقاتلين من “الصناديد”، ما أسفر عن مقتل وإصابة ثمانية أشخاص، بالإضافة إلى إعطاب سيارة عسكرية.

وأعلنت قوات “الصناديد” العائدة لقبيلة “الشمر” وشيخها “حميدي دهام الهادي” فقدان اثنين من مقاتليها حياتهم وجرح عدد آخر جراء هجوم من قبل من أسمتهم بـ “مسلحين مجهولين”.

وأوضحت “الصناديد” أن “حافلة مبيت تابعة لقواتنا تعرضت في تمام الساعة 12 إلى كمين غادر عند مفرق (علي آغا)”، على الطريق الدولي.

وأضافت أنه “تم التربص بهم من قبل الغادرين عن طريق دراجة نارية يستقلها مسلحين مجهولين حالياً، ما أدرى ارتقاء اثنين من مقاتلينا، بالإضافة إلى إصابات عدة متفاوتة”.

نشاط داعش

وتشهد مناطق عدة في شمال وشرقي سوريا نشاطاً متزايداً لعناصر خلايا تنظيم “داعش”، والتي نفذت عمليات عدة في مناطق شمال وشرقي سوريا، بالإضافة للمناطق الواقعة تحت سيطرة النظام السوري في باديتي الرقة ودير الزور.

وتشن قوات سوريا الديمقراطية بدعم من قوات التحالف الدولي منذ أشهر عمليات بحث واعتقال لهذه العناصر في مناطق متفرقة في دير الزور والرقة والطبقة.

وأعلنت “قسد” اليوم اعتقالها خلية لتنظيم “داعش” تضم ثلاثة من متزعمي وعناصر التنظيم في منطقة “الجرذي” بريف دير الزور الشرقي.

وأضافت “قسد” أن الخلية “كانت تنشط في تجنيد المدنيين لصالح تنظيم داعش الإرهابي وفرض إتاوات على بعض المدنيين الآخرين، وتهديد وجهاء وأعيان العشائر العاملين في مؤسسات الإدارة الذاتية”.

وتابعت أن عناصر الخلية “نقلت الدراجات النارية المفخخة إلى خلايا تنظيم داعش الإرهابي، وتسهيل نقل الخلايا الإرهابية في مناطق مختلفة من شمال وشرقي سوريا”.

شارك المقال على:
مقالات ذات صلة:

تقارير وتحقيقات

آخر الأخبار

مساحة نسوية

أرشيف الاتحاد