مع تجدد التهديدات.. تركيا تكثف هجماتها على شمال سوريا

كثف جيش الاحتلال التركي خلال اليومين الماضيين هجماته على مناطق عدة في شمال وشمال غربي سوريا، مستهدفة القرة بقذائف مدفعية، بالإضافة لتنفيذ هجمات عبر الطائرات المسيّرة.

وشن جيش الاحتلال التركي منذ صباح اليوم الثلاثاء هجمات مكثفة على قرى “آقيبة”، و”بينة” التابعتين لناحية شراوا بريف عفرين، عبر قذائف الهاون والمدفعية.

واستهدفت المدفعية التركية، عبر قاعدتها في مدينة “مارع”، قرية “تل قراح” بالريف الجنوبي لمدينة “تل رفعت” شمال غربي سوريا اقتصرت الأضرار على المادية.

وتعرضت مدينة “تل رفعت” لهجوم عبر طائرة مسيّرة صباح اليوم الثلاثاء، استهدفت مبنىً سكنياً أدى إلى خسائر مادية، دون وقوع إصابات.

وقصف جيش الاحتلال التركي ليلة أمس وحتى الساعات الأولى من اليوم قرى “سموقيه”، و”أم الحوش” و”الوردية” جنوب شرقي مدينة “تل رفعت”.

تجديد التهديدات

وتزداد وتيرة الهجمات التركية على قرى وبلدات عدة شمال وشمال غربي سوريا مع تلويح الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” بشن عملية عسكرية جديدة داخل الأراضي السورية.

وأعلن “أردوغان” أن تركيا ستشن عملية عسكرية “بمجرد إتمام الاستعدادات”، وذلك خلال كلمة له في المجمع الرئاسي بأنقرة أمس الاثنين.

وقال “أردوغان” “سنبدأ عملياتنا الجديدة بمجرد الانتهاء من التحضيرات بشأن استكمال الحزام الأمني على حدودنا مع سوريا”، وذلك بعد اجتماع للحكومة التركية”.

وزعم المتحدث باسم الرئاسة التركية “إبراهيم كالن” أنه “نفذنا ثلاث عمليات عسكرية كبيرة في شمالي سوريا خلال السنوات الماضية، من دون أن نأخذ إذنا من أحد، رغم كل الضغوطات التي مورست علينا من أجل إيقافها”.

وادّعى “كالن” أن “العملية العسكرية المرتقبة في شمالي سوريا قد تنطلق في أي وقت، وقد تأتي فجأة ذات ليلة” مضيفاً “نحن مستعدون، وعندما يكون هناك أي تهديد لنا سنتخذ الإجراءات اللازمة”.

شارك المقال على:
مقالات ذات صلة:

تقارير وتحقيقات

آخر الأخبار

مساحة نسوية

أرشيف الاتحاد