“فيسبوك” يكشف عن تعطيله لحسابات قراصنة تابعين لمخابرات النظام السوري

كشف موقع “فيسبوك” عن قيامه خلال الشهر الماضي بتعطيل حسابات إلكترونية تابعة لقراصنة سوريين يعملون لصالح المخابرات الجوية السورية.

وقال محققو التهديدات في شركة “فيسبوك”، أن الشركة عطلت حسابات مجموعتين من مجموعات القرصنة السوريين الإلكترونية التي استهدفت معارضين سوريين”، وفق وكالة رويترز.

وجاء في التقرير الذي نقلته الوكالة أن مجموعة تعرف باسم “الجيش السوري الإلكتروني” استهدفت ناشطين حقوقيين وصحفيين وغيرهم من المعارضين للنظام الحاكم، بينما استهدفت المجموعة الأخرى، المعروفة باسم “APT-C-37″، أشخاصاً وعسكريين سابقين، انضموا إلى قوى المعارضة”.

وتحدثت الشركة عن وجود شبكات قرصنة أخرى تابعة لحكومة النظام، قامت باستهداف مجموعات الأقليات وناشطين وأعضاء “وحدات حماية الشعب”، مشيرةً إلى أن هذه المجموعة استخدمت “فيسبوك” لمشاركة الروابط الخبيثة للمواقع التي يسيطر عليها المهاجمون والتي تحاكي التطبيقات الإلكترونية و”واتساب”، و”يوتيوب”.

وفي وقت سابق أعلنت الشبكة السورية لحقوق الإنسان” عن تعرض موقعها لأكثر من 414 هجمة في اليوم الواحد، وهو ما وصفته بالهجوم الأعنف منذ سنوات.

الإعلان عن هذه الهجمات جاء بالتزامن مع حديث لشركة “غوغل” عبر مدونتها، عن تكثيف “هاكرز” مرتبطين بحكومتي إيران وروسيا، أنشطتهم في الآونة الأخيرة.

يشار إلى أن حكومة النظام السوري أنشأت منذ عدة سنوات مجموعات إلكترونية لما يسمى “الجيش السوري الإلكتروني”، غايتها ضرب وشن هجمات إلكترونية على مواقع المعارضة السورية وحسابات تابعة للإدارة الذاتية وغيرها من الصفحات والمنصات لصحفيين وناشطين في المجتمع المدني.

شارك المقال على:
مقالات ذات صلة:

تقارير وتحقيقات

آخر الأخبار

مساحة نسوية

أرشيف الاتحاد