واشنطن: لن نتخلى عن الشعب السوري ولن نطبع مع الأسد

قال نائب مساعد وزير الخارجية الأميركية لشون الشرق الأدنى، والمسؤول عن التواصل بالملف السوري، “إيثان غولدريتش” أن “واشنطن ملتزمة بالوقوف إلى جانب الشعب السوري”.

وجدد “غولدريتش” خلال لقائه في إسطنبول مع “الائتلاف السوري المعارض” المدعوم تركياً، “دعم واشنطن للجهود الأممية للتوصل إلى حل سياسي”، وأكد على “الموقف الأميركي الرافض للتطبيع مع الأسد”.

كما أكد “دعم الولايات المتحدة القوي للدفع بحل للنزاع بقيادةٍ سوريةٍ، على النحو الوارد في قرار مجلس الأمن الدولي 2254”.

وكانت نشرت السفارة الأميركية في دمشق، عبر تغريدة على موقع “تويتر”، إن “غولدريتش” جدد دعم الولايات المتحدة لجهود مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا، غير بيدرسن، لدفع حل سياسي للصراع السوري، وشدد على موقف الولايات المتحدة الرافض للتطبيع مع نظام الأسد.

في وقت سابق، عبرت الخارجية الأميركية عن قلقها بعد زيارة وزير الخارجية الإماراتي عبدالله بن زايد آل نهيان إلى دمشق، التقى خلالها الرئيس السوري بشار الأسد. وشددت الخارجية على أنها لن تبدي أي دعم لجهود تبذل من أجل تطبيع العلاقة مع بشار الأسد أو تعويمه”، واصفا إياه بأنه “دكتاتور وحشي”.

كما دعا المتحدث كل دول المنطقة إلى أن تأخذ في الاعتبار كل الفظاعات التي ارتكبها هذا النظام وبشار الأسد شخصياً بحق الشعب السوري خلال العقد الأخير، كما والجهود التي لا يزال يبذلها النظام من أجل حرمان القسم الأكبر من البلاد من المساعدات الإنسانية ومن الأمن”.

شارك المقال على:
مقالات ذات صلة:

تقارير وتحقيقات

آخر الأخبار

مساحة نسوية

أرشيف الاتحاد