نجمة التنس الصينية بينغ شواي تظهر للعلن وتزيد الشكوك حول سلامتها

قال متحدث باسم وزارة الخارجية الصينية اليوم الإثنين أن “النجمة الصينية بينغ شواي حضرت أنشطة عامة مؤخرا”, وفقا لوسائل إعلام صينية.

و بعد أكثر من أسبوعين من إعلان تعرضها للتحرش من مسؤول صيني كبير، لا تزال قضية اختفاء اللاعبة الصينية بينغ شواي محور اهتمام حول العالم.

وبحسب بيان للجنة الأولمبية الدولية، فإن المصنفة الأولى عالمياً في الزوجي سابقاً أجرت أمس مكالمة فيديو مع رئيس اللجنة الأولمبية الدولية توماس باخ قالت فيه إنها “بخير وأمان وترغب في احترام خصوصيتها في هذا الوقت”.

وطالبت كلً من الخارجية الفرنسية والبيت الأبيض بالكشف عن مصير لاعبة التنس الصينية عقب الموجة الإعلامية التي رافقت اختفائها من الحياة العامة.

و طالبت الخارجية الفرنسية السلطات الصينية “تنفيذ التزاماتها في مكافحة العنف ضد المرأة خصوصاً بموجب القانون الوطني لمكافحة العنف المنزلي الذي دخل حيّز التنفيذ عام 2016”.

و أكدت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي أن إدارة الرئيس جو بايدن تدعو بكين إلى “تقديم دليل مستقل يمكن التحقق منه”.

و حاولت مؤسسات عالمية التواصل على انفراد مع اللاعبة الصينية منذ أكثر من أسبوعين، منها اللجنة الأولمبية الدولية واتحاد لاعبات التنس المحترفات.

ورغم حضور “شواي” أمس بطولة بكين للتنس، إلا أن حضورها لم ينف الشكوك لدى الرئيس التنفيذي لاتحاد لاعبات التنس المحترفات، بحسب النيويورك تايمز، وهدد الاتحاد بالانسحاب من البطولات الصينية.

يشار أن اللاعبة الصينية كانت قد نشرت في الثاني من شهر تشرين الثاني/ نوفمبر الحالي، مقطعا مصوراً كشفت فيه إن نائب رئيس الوزراء السابق تشانغ قاولي أجبرها على إقامة علاقة غير شرعية.

من جانبها قامت السلطات الصينية بحذف منشور اللاعبة الصينية ومنعت جميع المتابعات المتعلقة بهذه القضية، في الوقت الذي لم يصدر أي تصريح من المسؤول الصيني السابق.

شارك المقال على:
Share on facebook
Share on twitter
مقالات ذات صلة:

تقارير وتحقيقات

آخر الأخبار

مساحة نسوية

أرشيف الاتحاد