احتجاج شعبي على قرار وقف الدعم عن مشفى التوليد بالرقة

نفذ العشرات من أهالي مدينة الرقة بمشاركة عدد من المنظمات المدنية العاملة في المدينة وقفة احتجاجية, أمام مشفى التوليد بالرقة, رفضاً لقرار إغلاقه.

وكانت منظمة “إيكو” المدعومة من الاتحاد الأوربي قد أخطرت مسؤولي المشفى, في السابع من تشرين الثاني/ نوفمبرالجاري, بتوقف عمليات الدعم نهاية الشهر.

 وقال إبراهيم العلي مدير مكتب مركز اسو للدراسات والأبحاث الاستراتيجية بالرقة وأحد المشاركين في الاحتجاج في تصريح خاص للاتحاد ميديا:” شاركنا اليوم بالوقفة الاحتجاجية لرفض قرار وقف الدعم عن مشفى التوليد”.

وأشار إلى أن “المشفى تقدم خدمات طبية ومعاينات وعمليات للأطفال والنساء بالمجان، وتساعد الكثير من الأهالي ذوي الدخل المحدود وممن لا تسمح لهم إمكانياتهم بالذهاب للمشافي الخاصة”.

و وعد الدكتور جوان مصطفى الرئيس المشترك لهيئة الصحة لشمال وشرق سوريا عبر الاتحاد ميديا بإعادة العمل بمشفى التوليد بالرقة، وأوضح أنهم ” لا يعلمون سبب إيقاف الدعم من قبل الاتحاد الأوربي لهذا المشفى”.

وتابع الدكتور جوان قوله “نحن في هيئة الصحة لشمال وشرق سوريا ملتزمون باستمرار العمل في هذا المشفى، وسنقوم بتقديم كافة الاحتياجات اللازمة من معدات ورواتب لاستمرار العمل”.

ويقوم المشفى بتقديم خدمات مجانية لنحو 10000 مريض شهرياً من مدينة الرقة وما حولها، وتضم أقساماً للتحاليل والصور الشعاعية وغرف عمليات، بالإضافة لتقديم الرعاية للأطفال.

شارك المقال على:
مقالات ذات صلة:

تقارير وتحقيقات

آخر الأخبار

مساحة نسوية

أرشيف الاتحاد