“داعش” يتبنى عمليات وقعت في سوريا اخر أسبوعين

أعلن تنظيم “داعش” عن أبرز عملياته ما بين 10 و 23 من شهر تشرين الثاني/ نوفمبر الحالي في سوريا، وفقا لما نشرت مجلة “النبأ” الناطقة باسمه.

 وادعى التنظيم:” إنه نفذ 17 عملية، تنوعت بين ثلاثة عمليات اغتيال، وصولات واشتباكات وخمسة عبوات ناسفة وكمينين، إضافة إلى عملية إحراق بئر نفطي، وتدمير سبعة آليات وعطبها”.

وفجر التنظيم، في 10 من تشرين الثاني/ نوفمبر الحالي، عبوة ناسفة استهدفت آلية لجيش النظام السوري، على الطريق الواصل بين بلدتي ازرع والشيخ مسكين في ريف درعا، ما أدى إلى عطبها ومقتل ضابط وثلاثة عناصر، وفقاً للبيان.

و فجر في مدينة الحسكة، في 12 من تشرين الثاني، عبوة ناسفة على عربة كانت ضمن رتل للقوات الأمريكية، يمر من قرية السعدة الغربية جنوبي الحسكة، مما أدى إلى احتراق العربة.

ووفقاً لـ”داعش” فإن مقاتلو التنظيم نفذوا غرب الخير، في 15 من تشرين الثاني، كمينًا للميليشيات الموالية لجيش النظام السوري، وفجروا عليها عبوات ناسفة واستهدفوها بالأسلحة الرشاشة، مما تتسبب بمقتل سبعة من بينهم قائد ودمروا آلية.

وزاد تنظيم “داعش” من نشاطه في سوريا، وهو ما يؤكده التحالف الدولي لمحاربة التنظيم، معتبرًا أنه يستخدم أسلوب العصابات.

يشار إلى أن قوات التحالف تمكنت من السيطرة على أكثر من 110 آلاف كيلومتر في كل من سوريا والعراق منذ عام 2014، مما أدى إلى تحرير مليون مدني من أيدي التنظيم.

وشهدت عمليات تنظيم “داعش” تصاعدًا منذ بداية العام الحالي، وتزامنت مع عمليات عسكرية وأمنية ضده في البادية السورية من قبل النظام السوري وروسيا، إضافة إلى عمليات أمنية من قبل “قسد”.

شارك المقال على:
مقالات ذات صلة:

تقارير وتحقيقات

آخر الأخبار

مساحة نسوية

أرشيف الاتحاد