القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية:” الولايات المتحدة وحدها يمكنها حل المشاكل بيننا وتركيا”

أكد مظلوم عبدي القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية أنه أخبر الرئيس الأمريكي السابق “دونالد ترامب” أن ” الولايات المتحدة وحدها من يمكنها حل المشكلة بينهم والأتراك، وأنه سيقدم هذه التوصية إلى الرئيس الحالي جو بايدن أيضاً”.

و قال في لقاء مع موقع The National Interest أن ” المسألة الكردية في تركيا تؤثر على مناطقنا”.

و حول ما إذا كان يعتقد بإن بمقدور الولايات المتحدة أن تفعل ذلك مع تركيا والكرد السوريين، قال عبدي ” بالطبع هذا ما نؤمن به، نعتقد أن الولايات المتحدة وحدها يمكنها حل هذ المشكلة معهم ومعنا”. و أضاف عبدي:” بغض النظر عن مكان وجود الكرد، فإن مشاكل الكرد كلها مترابطة ومرتبطة ببعضها البعض”.

و أوضح عبدي أن “بعض المدن الكردية تم تقسيمها إلى قسمين، ويمكن ذلك على الحدود، و هناك روابط قبلية واجتماعية بين الكرد في الجانبين”.

و تابع عبدي:” من هذه الحقيقة الجغرافية تظهر حقيقة سياسية وهي أنه، لطالما كانت الدولة التركية عدوة للكرد، لذلك عندما يهاجمون الكرد في تركيا، فإنها تهاجم الكرد في سوريا أيضاً”.

و يتابع القائد العام “لقسد” بأنه في ظل البيئة السياسية الحالية “من الصعب جداً على تركيا أن تقيم علاقات جيدة مع شمال شرق سوريا” و أشار إلى أنه كانت لهم علاقات جيدة مع تركيا في فترة عملية السلام ووقف النار بين الدولة التركية وحزب العمال الكردستاني من 2013 وحتى 2016 و أردف عبدي:” كان سياسيونا يزورون تركيا و يلتقون بمسؤوليهم، وكانت هناك علاقات جيدة بيننا خلال فترة عملية السلام”.

إلى ذلك أكد عبدي بأنه:” إذا ضغط المجتمع الدولي لإعلان وقف إطلاق النار، والسعي لوقف التصعيد، وبدء عملية سلام مرة، والعودة إلى طاولة المفاوضات وبدء حوار مع الكرد لحل مشاكلهم مع تركيا، فإن هذا هو أحد الخيارات المتاحة لحل المسألة الكردية في تركيا.

شارك المقال على:
مقالات ذات صلة:

تقارير وتحقيقات

آخر الأخبار

مساحة نسوية

أرشيف الاتحاد