جيان عمر: “التحالف الحكومي سيعمل على تسهيل الحصول على الجنسية الألمانية”

قال عضو برلمان مدينة برلين عن حزب الخضر “جيان عمر” للاتحاد ميديا أن: “تحالفهم مع الحزب الاشتراكي واليسار سيعمل من أجل تسهيل عمليات الحصول على الجنسية الألمانية بما يتوافق مع القانون الاتحادي الألماني، وتوفير فرص العمل، وتجديد الإقامات”.

وأضاف عمر أنه “سيعمل داخل كتلة حزب الخضر في مجلس النواب لولاية برلين كمتخصص في قضايا الهجرة واللجوء”.

وأشار عمر إلى أن “كتلة حزب الخضر هي ثاني أكبر كتلة في البرلمان، ويحكم في برلين ضمن تحالف حكومي مع الحزبين الاشتراكي واليساري، وهذا التحالف الذي بدأ في 2006 تم إعادة تشكيله في النسخة الجديدة ضمن برنامج حكومي جديد”.

وأوضح “عمر” بأنه “شارك خلال الشهرين الماضيين في المفاوضات لتشكيل هذا التحالف، وتم تدوين نقاط الاتفاق، التي نصّت أيضاً على تسهيل الحصول على شهادات اللغة العليا”.

وقال عضو برلمان ولاية برلين، بأن تحالفهم اتفق على “إعفاء مواطني بعض الجنسيات كالسورية والأفغانية من شرط ملكية جواز السفر الوطنية لمنع استغلالهم من قبل سفاراتهم التي تطلب مبالغ مالية كبيرة بهدف ربحي، ما يساهم في تمويل أنظمة دكتاتورية في الشرق الأوسط”.

وتابع “جيان عمرحول برنامج عمله في البرلمان “اتفقنا على تطوير قانون محاربة العنصرية والتمييز العنصري، بغية الوصول لمجتمع متسامح يقبل التنوع الاثني والديني، ويرى فيها إثراءً لهذه المجتمعات”.

وأضاف “عمر” أن “صعود اليمين المتطرف في أوربا مجدداً خلال السنوات الماضية يتطلب برامج حكومية شديدة لمواجهة هذا التطرف ويحد من آثاره”.

وأكد أن عمله داخل مجلس النواب “سيركز على إقرار القوانين لتنفيذ النقاط التي اتفقنا عليها في التحالف الحكومي، ومراقبة عمل الحكومة من منظور السلطة التشريعية التي يمارسها مجلس النواب”.

وحول زيارته الأخيرة إلى إقليم كردستان، أشار “جيان عمر” إلى أن زيارته كانت “بنّاءة” وأضاف “شاركت في مؤتمر الجالية الكردية الذي عُقد في هولير كمراقب”.

وتمنى “تفعيل دور الجالية الكردية في الخارج لتقوية دورها في المجتمعات الغربية التي أصبحت جزءً منها دون فقدان هويتها الكردية”.

وكشف “عمر” أن زيارته جاءت بدعوة من برلمان إقليم كردستان، وأوضح للاتحاد ميديا “بحثنا سبل تعزيز التعاون بين مدينتي برلين وأربيل لنقل الخبرات والتجارب الإدارية لأربيل، وتحدثنا عن برامج التبادل الثقافي والإداري بين المدن “.

وقام نائب رئيس برلمان إقليم كردستان هيمن هورامي بتكريم “جيان عمر”، وكذلك تم تكريمه من قبل رئيس كتلة الحزب الديمقراطي الكردستاني في برلمان الإقليم، دعماً لجهوده في مجال دعم اللاجئين والمهاجرين والدفاع عن حقوقهم في المجتمعات الغربية.

وحول فوزه بعضوية برلمان ولاية برلين، قال “عمر” أنه “حقق نتيجة 32% بينما حصل منافسه من الحزب الاشتراكي على نسبة 22% وهو أول فوز لحزب الخضر في هذه الدائرة التي كانت حكراً على الاشتراكيين، ويقطنها غالبية ألمانية”.

وأضاف أنه “قدم برنامج انتخابي شامل يهدف إلى تحقيق توافق بين القضايا المجتمعية السياسية والعدالة الاجتماعية وحماية البيئة والمناخ من جهة أخرى، كما كان يهدف إلى توفير المزيد من السكن بأسعار مقبولة لجميع الفئات السكانية بما يتوافق مع مواردهم المادية، إضافة إلى طرح سياسة هجرة ولجوء تعتمد على معايير حقوق الانسان وحقوق اللاجئين والقيم الإنسانية التي تبنتها الدول والمجتمعات الأوروبية”.

وحث “جيان عمر” وهو خريج كلية العلوم السياسية من جامعة برلين الحرة، الشباب المهاجر على “المشاركة في الحياة السياسية، لأنها طريق فعال للدفاع عن حقوقهم وتعزيز دورهم في المجتمعات الأوربية”.

ونوه “عمر” إلى أن هناك “الكثير من الدعم من الأحزاب الخضراء والليبرالية واليسارية للشباب ذو الخلفية المهاجرة للمشاركة في الحياة السياسية، وهو أقصر الطرق للاندماج”.

 مؤكداً أنه انتسب لحزب الخضر “بسبب سياستها المنفتحة تجاه قضايا الهجرة واللجوء، والتي تبلورت بوضوح أثناء الموجة الكبيرة للاجئين السوريين إلى أوربا عام 2015”.

شارك المقال على:
Share on facebook
Share on twitter
مقالات ذات صلة:

تقارير وتحقيقات

آخر الأخبار

مساحة نسوية

أرشيف الاتحاد