المديرية العامة للمساعدات الإنسانية التابعة للمفوضية الأوروبية تعلق على إغلاق معبر سيمالكا


أعلنت المديرية العامة للمساعدات الإنسانية التابعة للمفوضية الأوروبية في تصريح نشرته، اليوم الأربعاء، أنها اتفقت مع حكومة إقليم كردستان العراق على فتح معبر اليعربية ليوم واحد “23 كانون الأول/ديسمبر” للموظفين الدوليين لمرة واحد قبل إغلاق المعبر.

وقالت المديرية في بيانها: “بعد جهود المناصرة التي بذلتها المديرية العامة للمكتب الإنساني للجماعة الأوروبية والجهات المانحة الأخرى ، وافقت حكومة إقليم كردستان على فتح معبر اليعربية الحدودي ليوم واحد (23 ديسمبر) للموظفين الدوليين لمغادرة سوريا ، بينما لن يكون من الممكن العبور مرة أخرى إلى سوريا”.

وأضافت المديرية : ” اعتبارًا من 22 ديسمبر / كانون الأول ، توقفت على الحدود عدة شحنات من الإمدادات الصحية الأساسية المنقذة للحياة والتي تدعم العديد من المرافق الصحية في المخيمات وخارج المخيمات. قد يكون لإغلاق معبر فيشخابور – سيمالكا الحدودي تأثير كبير على العملية الإنسانية في شمال شرق سوريا لمساعدة 1.8 مليون شخص”.

وأوضحت المديرية: ” في أعقاب الاشتباكات بين اتحاد شبيبة الثورة وجناح الشباب في حزب الاتحاد الديمقراطي وقوات الأمن التابعة لحكومة إقليم كردستان في 15 ديسمبر / كانون الأول ، أغلقت سلطات حدود حكومة إقليم كردستان معبر فيشخابور – سيمالكا الحدودي حتى إشعار آخر لجميع الجهات الفاعلة ، بما في ذلك المنظمات غير الحكومية”.

وعلَّقت إدارة معبر فيشخابور، التابعة لحكومة إقليم كردستان، قبل أيام، حركة المرور عبر المعبر الوحيد بين شمال شرق سوريا والإقليم، بعد هجوم لمجموعة من “الشبيبة الثورية” التابعة لحركة المجتمع الديمقراطي على حرس المعبر.

شارك المقال على:
Share on facebook
Share on twitter
مقالات ذات صلة:

تقارير وتحقيقات

آخر الأخبار

مساحة نسوية

أرشيف الاتحاد