النظام السوري: 49 مليار ليرة غرامات “التهريب الجمركي” في ثلاث محافظات

بلغت قيمة تحصيل جمارك النظام السوري، للغرامات الخاصة بقضايا التهريب الجمركية، في محافظات دمشق واللاذقية وحلب، منذ بداية العام الماضي 2021، إلى أكثر من 49 مليار ليرة سورية (حوالي 14 مليون دولار)، بعدد قضايا بلغ نحو 4159 قضية.

وقال مدير جمارك دمشق، “قتيبة خلوف” وفق ما نشرت وكالة أنباء النظام “سانا” أن “قيمة الغرامات المحصلة من قبل مديرية جمارك دمشق عن قضايا التهريب الجمركية المحققة في الأمانات التابعة لها منذ بداية العام الفائت، نحو 20 مليار ليرة سورية (5 مليون دولار أميركي تقريباً)، علماً أن عدد هذه القضايا بلغ نحو 1600 قضية”.


وشملت المواد المهربة المضبوطة السيارات والبالة والدخان والمازوت والأدوات والمستلزمات الطبية والأقمشة والأدوات الكهربائية والمواد الغذائية والأدوية ذات المنشأ الأجنبي، وفق ما قال “خلوف”.

جمارك اللاذقية

سجلت محافظة اللاذقية حوالي 859 قضية جمركية منذ بداية عام 2021، وفق ما قال مدير جمارك اللاذقية “ماهر حسن” لوكالة “سانا”.

وتجاوزت الغرامات المحصلة من هذه القضايا 4 مليارات ليرة سورية (1.5 مليون دولار تقريباً) وغير المحصلة 8 مليارات ليرة (2.5 مليون دولا تقريباً) عن القضايا التي تمت إحالتها للقضاء لملاحقتها أصولاً”.

وأضاف “حسن” أن “البضائع المضبوطة في قضايا التهريب شملت أحذية وألبسة ومواد لم يصرح عنها في البيانات الجمركية وسيارات سياحية وقطع سيارات ومواد غذائية متنوعة ومخدرات وألعاب نارية وأخرى للأطفال وغيرها”.

جمارك حلب

أما في حلب، كشف مدير جمارك المحافظة ” ياسين جواد” لوكالة أنباء النظام “سانا” أن “عدد القضايا المحققة منذ بداية عام 2021 بلغ نحو 1700 قضية وتجاوزت الغرامات المحصلة منها الـ17 مليار ليرة سورية(5 مليون دولار تقريباً)”.

ووفقاً لـ”جواد” شملت البضائع والمواد المضبوطة في قضايا التهريب الخيوط والألبسة والأحذية والمكياج والأقمشة المصنرة وأجهزة الموبايل وقطع التبديل المختلفة وألعاب الأطفال.

وأشار إلى أن “المصادرات شملت الأنابيب المعدنية والقطع الكهربائية والدخان والمازوت والمواد الأولية والغذائية ذات المنشأ الأجنبي”، زاعماً أن “أغلبها تركية المنشأ وبعضها مجهولة المصدر”.

اقتحام أسواق “بالة” دمشق

قامت دوريات الجمارك، التابعة للنظام السوري منتصف الشهر الماضي، باقتحام سوق “البالة” في دمشق، ومصادرة البضائع المعروضة في أكثر من 50 محلاً للألبسة المستعملة بمنطقة “الإطفائية”.

وغرمت “الجمارك” التابعة للنظام السوري، أصحاب المحال بمبلغ 35 ألف ليرة عن كل كيلو ألبسة (ما يعادل 10 دولار)، لتصل غرامات بعض المحال لعشرات ملايين الليرات السورية.

أثار اقتحام جمارك النظام لسوق البالة، حالة من الغضب والاستياء لدى الأهالي، الذين اعتبروا أن هذه العملية تستهدفهم بشكل مباشر، كما نشر ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي، ما جرى ضمن سوق البالة، الأمر الذي وصفته جمارك النظام بـ”التضليل”.

واتهمت جمارك النظام في بيان لها، وسائل إعلام موالية بنشر أخبار مضللة بخصوص أدائها وعمليات المصادرات والتفتيش التي تقوم بها في سوريا، بهدف جمع اللايكات”.

وبرر بيان “الجمارك” حملته بأن “الرقابة الجمركية تبدأ من الحدود وتستمر وتمتد الى جمع أراضي الجمهورية العربية السورية وفق ما حدده قانون الجمارك”.

 

شارك المقال على:
Share on facebook
Share on twitter
مقالات ذات صلة:

تقارير وتحقيقات

آخر الأخبار

مساحة نسوية

أرشيف الاتحاد