الحكومة السويدية: 27 ألف شخص سوري حصلوا على الجنسية السويدية

أعلن مكتب الهجرة السويدي أن 27 ألفاً و340 شخصاً من سوريا ممن حصلوا على تصاريح الإقامة والعمل في السويد حصلوا على الجنسية السويدية عام 2021 الماضي.

وأشارت الحكومة السويدية إلى ارتفاع عدد السوريين الذين حصلوا على تصاريح الإقامة والعمل خلال العام الماضي إلى 150 ألف شخص.

ووفق قوانين الإقامة والجنسية في السويد، يحق للمهاجر الذي لديه تصريح الإقامة والعمل الحصول على الجنسية السويدية في فترة 5 سنوات للإقامات الإنسانية، و4 سنوات للإقامات السياسية، و3 سنوات للأطفال.

وذكر مكتب الإحصاء المركزي في وقت سابق أن الجالية السورية باتت الأكبر في البلاد ويمثلون 1.7% من سكان السويد، حيث وصل عددهم إلى أكثر من 189 ألف سوري حاصلين على تصريح الإقامة أو الجنسية.

وأعلنت الحكومة السويدية في نيسان/ أبريل من 2021 الماضي مشروع قانون يهدف إلى تشديد قوانين الهجرة إلى البلاد، سيما للحاصلين على حق اللجوء، بمنح تصاريح الإقامة المؤقتة الذي كان معمولاً به منذ 2016.

وبدأت الحكومة السويدية العمل بقانون “الإقامة المؤقتة” لمواجهة موجة الهجرة التي حدثت في 2015 حين استقبلت السويد أكثر من 160 ألف طالب لجوء في أعلى معدل في أوربا لإحدى الدول بالنسبة لعدد السكان.

وبموجب القانون سيحصل اللاجئون على إقامة مؤقتة مدتها ثلاثة سنوات، ومن يتم رفض طلبه بالحصول عليها، يتم منحه إقامة حماية لمدة 13 شهراً.

ووفق وزارة العدل استقبلت السويد 12% من طالبي اللجوء في الاتحاد الأوربي، ولكن بعد تطبيق القانون المؤقت انخفضت النسبة إلى 3%.

وتتصدر سوريا دول العالم بعدد اللاجئين الذين قدموا منها باتجاه مختلف دول العالم وفق المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

وتقدر المفوضية أعدادهم بنحو 6.7 مليون شخص، منهم 5.5 مليون شخص لجئوا إلى دول جوار سوريا، وفق تقديرات المفوضية في شهر حزيران/ يونيو 2021.

شارك المقال على:
مقالات ذات صلة:

تقارير وتحقيقات

آخر الأخبار

مساحة نسوية

أرشيف الاتحاد