واشنطن بوست: تنظيم الدولة الإسلامية شنّ هجوماً “وقحاً” على سجن في شمال شرق سوريا

نشرت صحيفة واشنطن بوست الأميركية، اليوم الجمعة، تقريراً وصفت فيه هجوم تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” على سجن غويران في محافظة الحسكة شمال شرق سوريا بالهجوم “الوقح”.

وجاء في التقرير” أنّ الهجوم الذي شنته داعش أدى إلى وقوع اشتباكات عنيفة مع القوات الكردية، وتسبب في سقوط عشرات الضحايا يوم الجمعة”.

بدأ الهجوم على سجن غويران في محافظة الحسكة ليل الخميس، بعد استعاء لعناصر داعش المعتقلين في السجن، بالتزامن مع هجوم لعناصر داعش خارج السجن، حيث فجّروا سيارة مفخخة بالقرب من السجن، وخلقوا فوضى أدّت إلى هروب بعض السجناء.

التحالف حذر سابقاً من أنّ السجن عرضة للهجوم

بعد ما يقرب من ثلاثة سنوات على خسارة داعش للجزء الأخير من الأراضي التي كان يسيطر عليها في سوريا، لا يزال حوالي 5000 عنصراً من التنظيم في السجون في شمال وشرق سوريا، فالزنازين مكتظة بهم، بحسب تقرير واشنطن بوست.

وأشار التقرير إلى أنّ الحكومة البريطانية ساعدت في توسيع مساحة السجن في الحسكة العام الماضي، إلّا أنّ قوات التحالف حذّرت أكثر من مرة من أنّ السجن لا يزال ضعيف الدفاع، وعرضة للهجوم.

أصدرت قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة الأميركية بياناً خاصاً حول ما حدث، وقال أنّه قدم دعماً للعمليات البرية دون تقديم المزيد من التفاصيل.

خسارة تنظيم داعش لم توقف عمل خلاياه النائمة

هُزم تنظيم الدولة الإسلامية في عام 2019 على يد قوات محلية من سوريا والعراق، بدعم من قوات التحالف الدولي، الذي تقوده الولايات المتحدة الأميركية.

وشنّت خلايا نائمة تابعة لتنظيم داعش هجمات في محافظات شمال شرق وشرق سوريا منذ هزيمتها على يد قوات سوريا الديمقراطية.

ولا تزال الخلايا النائمة التابعة للتنظيم تنشط في العراق، حيث ذكر الجيش العراقي في بيان يوم الجمعة مقتل 11 جندياً عراقياً على أيدي مسلحين من داعش في محافظة ديالى بوسط البلاد.

وكتب رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي عبر حسابه على تويتر: “هذه الجريمة الإرهابية لن تمر دون عقاب حاسم”.

وأشار تقرير واشنطن بوست أنّه على الرغم من هزيمة تنظيم الدولة الإسلامية رسمياً قبل أكثر من أربع سنوات في العراق وسوريا، إلا أنّ هناك العديد من الثغرات التي استغلها التنظيم للقيام بأنشطته الإرهابي.

شارك المقال على:
مقالات ذات صلة:

تقارير وتحقيقات

آخر الأخبار

مساحة نسوية

أرشيف الاتحاد