الاحتلال التركي يقصف قرى زركان.. ومظلوم عبدي على التحالف منع تركيا

استهدف جيش الاحتلال التركي، مساء اليوم الأربعاء، قريتي خربة الشعير وتل الورد بريف زركان/أبوراسين بأكثر من 20 قذيفة، حسب مراسل الاتحاد ميديا.
وقصف الجيش التركي، قرية عين ديوار بريف مدينة ديريك/المالكية، بريف الحسكة، بحسب مراسلة الاتحاد ميديا.
وتركز القصف على مقصف عين ديوار، ومركز قرية عين ديوار، واقتصرت الاضرار على المادية فقط، اذ تعرضت منازل المواطنيين للقصف بعد اخلائها كما استهدف القصف مقصف عين ديوار السياحي بحسب مراسلتنا.

مظلوم عبدي: القصف التركي إعلان حرب

وقال قائد قوات سوريا الديمقراطية، مظلوم عبدي، في تغريدة عبر حسابه على تويتر:” وأدى القصف التركي على عين ديوار وديريك إلى استشهاد مدنيين ومقاتلين ، كما أصاب البنى التحتية العامة ، بما في ذلك سد المياه ومحطة الكهرباء”.
واعتبر عبدي هجمات الجيش التركي “إعلان الحرب ، ويعرض المدنيين للخطر ويقوض قتالنا ضد داعش”.

حمل عبدي التحالف الدولي مسؤولية منع الهجمات قائلاً:” مع تزايد تهديد الإرهاب ، يتحمل شركاؤنا في التحالف جزءًا كبيرًا من المسؤولية لمنع مثل هذه الهجمات التركية”.

الدفاع التركية: انتهاء عملية نسر الشتاء

وزعمت وزارة الدفاع التركية” تدمير قرابة 80 موقعا في 3 مناطق بمشاركة نحو 60 مقاتلة في إطار عملية نسر الشتاء شمالي العراق وسوريا”.
وفي إعلان منفصل ادعت وزارة الدفاع التركية اليوم الأربعاء” تنفيذ عملية جوية باسم “نسر الشتاء” في ديريك بشمال شرق سوريا، و بشنكال في إقليم كردستان.

إدانة عراقية للقصف التركي

وأدانت “خلية الإعلام الأمني” العراقية “خرق الطائرات المسيرة التركية للأجواء العراقية” في مناطق شنكال ومخمور، وتنفيذها ضربات جوية في هاتين المنطقتين.
وأكدت “خلية الإعلام” رفض “القوى الأمنية أي خرق كان ومن قبل أي جهة كانت”، وفق بيان نشرته اليوم الأربعاء.
ودعت “خلية الإعلام” تركيا إلى “الالتزام بحسن الجوار وفق الاتفاقيات الدولية، وإيقاف هذه الانتهاكات احتراماً والتزاماً بالمصالح المشتركة بين البلدين”.
وأبدت استعداد العراق “للتعاون بين البلدين وضبط الأوضاع الأمنية على الحدود المشتركة”.

شارك المقال على:
مقالات ذات صلة:

تقارير وتحقيقات

آخر الأخبار

مساحة نسوية

أرشيف الاتحاد