تصعيد لقوات النظام بريف إدلب

استهدفت قوات النظام السوري بقذائف المدفعية الثقيلة والصواريخ، اليوم الاثنين، مواقع عسكرية لفصائل المعارضة الموالية لتركيا، في قرى وبلدات الفطيرة وكفرعويد وسفوهن وكنصفرة وأطراف البارة بجبل الزاوية جنوبي إدلب.

وقالت مصادر محلية للاتحادميديا أن:” القصف طال أيضاً موقع للمعارضة في بلدتي كفرتعال وتقاد وأطراف كفرنوران غرب حلب، ومواقع في قرى العنكاوي والقاهرة ودوير الأكراد بسهل الغاب غرب حماة”.

وردت فصائل معارضة باستهداف مواقع قوات النظام في قرى الملاجة وجوباس جنوب إدلب، ومحوري البركة والمشاريع  في سهل الغاب غربي حماة.

وأعلنت عن استهداف مواقع قوات النظام على محور أورم الصغرى غرب حلب.

وتشهد مناطق خفض التصعيد في شمال غربي سوريا، تصعيداً عسكرياً وقصفاً متبادلاً بين قوات النظام وفصائل معارضة موالية لتركيا، ما أسفر عن وقوع قتلى وجرحى في صفوف الطرفين، بعد توقف نسبي دام لنحو شهر.

استمرار التصعيد ببن طرفي الصراع

وأسفر قصف لقوات النظام على قرية تقاد غربي حلب، السبت، عن مقتل رجل وإصابة آخرين بجروح متفاوتة الخطورة، جرى إسعافهم إلى النقاط الطبية القريبة من المنطقة، وفقاً لمصادر في الدفاع المدني السوري.

واستهدفت فصائل المعارضة السورية المواليةلتركيا مواقع قوات النظام على محاور ريف حلب الغربي، ومحاور مدينة سراقب شرقي إدلب.

واستهدفت قوات النظام المتمركزة في بلدة ميزناز غرب حلب، بقذائف الهاون تجمعات فصائل المعارضة في بلدة معارة النعسان المجاورة بريف إدلب الشرقي.

وأسفر القصف عن مقتل ثلاثة أطفال وامرأتين وإصابة طفلين ورجل من عائلة واحدة في بلدة معارة النعسان، وسط استمرار القصف على البلدة، بحسب مصادر محلية.

وقتل ستة أشخاص معظمهم نساء وأطفال، صباح السبت، في قصف مدفعي وصاروخي لقوات النظام السوري على مناطق سيطرة المعارضة شرق إدلب وغرب حلب وغرب حماة.

واستهدفت قوات النظام المتمركزة في الفوج 46، مواقع عسكرية للمعارضة في قرى وبلدات تقاد وكفرعمة وأطراف كفرتعال بريف حلب الغربي.

وقالت مصادر للاتحاد ميديا ، أن “قصفاً مماثلاً بالمدفعية الثقيلة طال مواقع عسكرية لفصائل المعارضة في بلدتي العنكاوي وقليدين الواقعتين بمنطقة سهل الغاب بريف حماة الغربي”.

كما استهدفت قوات النظام المتمركزة في الحواجز المحيطة، مناطق للمعارضة في بلدات البارة وكنصفرة وفليفل وحرش بينين الواقعة بمنطقة جبل الزاوية جنوب إدلب.

وبحسب المصادر إن “كل من، هيئة تحرير الشام وجيش العزة إلى جانب فصائل معارضة أخرى، والتي تتشارك ضمن (غرفة عمليات الفتح المبين)، استهدفت بقذائف المدفعية الثقيلة والصواريخ مواقع قوات الحكومة السورية في بلدتي الشيخ عقيل وخربة جدرايا بريف حلب الغربي”.

شارك المقال على:
مقالات ذات صلة:

تقارير وتحقيقات

آخر الأخبار

مساحة نسوية

أرشيف الاتحاد