روسيا تعلن عن هدنة مؤقتة لفتح ممرات إنسانية

أعلنت روسيا عزمها تنفيذ خطة لتوفير ممرات إنسانية في أوكرانيا، مع إعلانها وقفا لإطلاق النار في مناطق بأوكرانيا بدءً من صباح الثلاثاء.

ودعا المندوب الروسي في مجلس الأمن “كل الزملاء في مجلس الأمن أن يلتزموا فقط بالحديث عن الوضع الإنساني”. وقال “آراء اليونيسف يجب أن تستند إلى مصادر موثوقة”.

وقال فاسيلي نيبينزيا “أمن المدنيين في أوكرانيا ليس مشكلتنا فمن يقصفهم هم المتطرفون الأوكرانيون”. مشيراً إلى أن الأوضاع تتفاقم في أوكرانيا بسبب ما يقوم بها “الراديكاليون”.

ولفت المندوب الروسي إلى أن “السلطات الأوكرانية ترفض بشكل قاطع التعاون في عمليات الإجلاء من خاركيف وسومي”. مشيرا، إن “الممرات الإنسانية المفتوحة نحو روسيا تم تجاهلها”.

وأتهم نيبينزيا كييف بأنها “تستخدم كل السبل لمنع مغادرة الأوكرانيين الراغبين بالمغادرة إلى روسيا”. مشيرا إلى أن “رئيس بلدية سومي قال إنه لن تكون هناك ممرات آمنة”.

وأكد المندوب الروسي ب أن “19 ألف مركبة خاصة عبرت الحدود الروسية”. متهمة أوكرانيا ب أنها “تستخدم أكثر من 1500 أجنبي دروعا بشرية”.

لافتا، أن “القوات الروسية ضمنت خروج 180 موظفا تابعين للأمم المتحدة من كييف”.

الأمم المتحدة طلبت ممرات إنسانية

وفي سياق متصل، قال مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية مارتن غريفيث، الاثنين أمام مجلس الأمن، إن المنظمة الدولية «تحتاج إلى ممرات آمنة لتقديم مساعدات إنسانية في مناطق القتال» في أوكرانيا.

وقال غريفيث، خلال جلسة طارئة لمجلس الأمن مخصصة للأزمة الإنسانية الناتجة من الغزو الروسي لأوكرانيا إن «المدنيين في أماكن مثل ماريوبول وخاركيف وميليتوبول وأماكن أخرى في حاجة ماسة إلى مساعدة، وخصوصا إلى مستلزمات طبية حيوية».

مضيفا أن «هناك صيغا مختلفة ممكنة، لكن ذلك يجب أن يتم ضمن احترام الأطراف لالتزاماتها بموجب قوانين الحرب».

وانتهت الجولة الثالثة من المفاوضات الروسية الأوكرانية، الإثنين، محققة بعض «النتائج الإيجابية» حول الممرات الإنسانية، على ما أفاد العضو في الوفد الأوكراني، ميخايلو بودولياك على تويتر.

وكتب بودولياك مستشار الرئاسة الأوكرانية: «حصلنا على بعض النتائج الإيجابية بشأن لوجستية الممرات الإنسانية».

وقالت خلية وزارة الدفاع الروسية المكلفة العمليات الإنسانية في أوكرانيا في بيان نقلته وكالات الأنباء الروسية، إن «روسيا الاتحادية تعلن وقفا لإطلاق النار اعتبارًا من الساعة العاشرة بتوقيت موسكو (07,00 ت غ) يوم الثامن من مارس»، بهدف إجلاء مدنيين أتوا من كييف، وكذلك من مدن سومي وخاركيف وتشيرنيغيف وماريوبول.

كييف ترفض توجه النازحين لروسيا

أعلنت نائبة رئيس الوزراء الأوكرانية إيرينا فيريشتشوك الإثنين أن كييف ترفض الممرات الإنسانية باتجاه بيلاروس وروسيا التي اقترحتها موسكو لإجلاء مدنيين من مدن تتعرض للقصف.

وقالت “هذا ليس خيارا مقبولا” مشيرة إلى أن المدنيين الذين يشملهم قرار الإجلاء في مدن خاركيف وكييف وماريوبول وسومي “لن يذهبوا إلى بيلاروس ليستقلوا بعد ذلك الطائرة باتجاه روسيا”. واتهمت موسكو “بتضليل العالم بشأن الممرات الإنسانية”.

ونقلت وسائل إعلام أوروبية عن متحدث باسم الرئيس الأوكراني -لم تسمه- إن المواطنين في بلاده “يجب أن يسمح لهم بمغادرة منازلهم عبر أراض أوكرانية” وليس اشتراط خروجهم من مدنهم باتجاه روسيا وبيلاروسيا.

واتهم المتحدث روسيا بعرقلة محاولات الإجلاء السابقة عمدا، حسبما نقل موقع “يورونيوز”.

شارك المقال على:
مقالات ذات صلة:

تقارير وتحقيقات

آخر الأخبار

مساحة نسوية

أرشيف الاتحاد