الفنانة المصرية دنيا سمير غانم تطلق حملة لدعم الأطفال السوريين

دعت الممثلة المصرية دنيا سمير غانم إلى دعم جهود اليونيسف الرامية لمساعدة الأطفال السوريين، وذلك عبر صفحتها على موقع الأنستغرام.

وقالت غانم في منشورها الذي كتبته باللهجة المصرية:” النهارده ذكرى مرور 11 سنة على الأزمة في سوريا، ورغم كل الوجع والتحديات، الأطفال هم لسه رمز الأمل والحلم بعالم أفضل ومستقبل أجمل”، وشاركت غانم المنشور على حسابتها في مواقع التواصل الاجتماعي الأخرى.

وطلبت غانم من متابعيها بصفتها “سفير للنوايا الحسنة لليونيسف مصر” إلى دعم ” تدخلات يونيسف عشان نقدر نساعد كل الأطفال السوريين أنهم مايتحرموش من حقوقهم والخدمات الضرورية ليهم. تقدروا تتبرعوا من خلال اللينك ده” وأدرجت رابطاً للتبرع ضمن المنشور.

اللاجئين السوريين في مصر

ووفقاً للأرقام التي نشرتها UNHCR :” في عام ٢٠١٢، بدأ السوريين الفارين من أراضيهم التي مزقتها الحرب في طلب اللجوء إلى مصر. وبما أنهم يمثلون خلفيات اجتماعية واقتصادية ودينية مختلفة، ارتفع عدد السوريين المسجلين لدى المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في مصر بشكل كبير من ١٢،٨٠٠ في نهاية عام ٢٠١٢ إلى أكثر من ١٣٣،٠٠٠ شخصا”.

وأضافت المنظمة “و نتيجة للأزمة السورية، نقوم الآن بمساعدة أكبر عدد من اللاجئين وطالبي اللجوء المسجلين في التاريخ. واستجابة لاحتياجات التدفق الكبير، أنشأت المفوضية مكتباً ميدانياً في الإسكندرية في ديسمبر ٢٠١٣”.

وفي تقرير نشرته المنظمة العام الماضي قالت:”تستضيف مصر أكثر من 267 ألف لاجئ وطالب لجوء مسجل مع مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، 50% من بينهم سوريين”.

وشاركت دنيا أيضاً في حملة إقليمية نظمتها يونيسف في عام 2016 دعماً لسوريا، وذلك بجانب سفراء النوايا الحسنة البارزين باليونيسف. حيث ظهرت حملة FIVE years في صورة شريط فيديو قصير يعرض تأثير الحرب على المواطنين السوريين، وهي تدعو إلى إنهاء معاناة الأطفال بسوريا، وفقاً لموقع اليونيسيف.

شارك المقال على:
مقالات ذات صلة:

تقارير وتحقيقات

آخر الأخبار

مساحة نسوية

أرشيف الاتحاد