الصدر يدعو المستقلين لمساندته في جلسة انتخاب الرئيس

دعا مقتدى الصدر، زعيم التيار الصدري، اليوم الاثنين، النواب المستقلين في مجلس النواب العراقي، إلى مساندته في تشكيل حكومة”أغلبية وطنية”.

وشدد الصدر، في بيان نشره عبر حسابه على تويتر على “ضرورة الخروج من عنق التوافق إلى فضاء الأغلبية.

وأضاف الصدر:” إن تشكيل حكومة أغلبية وطنية، تجربة لا بد من خوضها، لإثبات نجاحها من عدمه، فلعلها تكون بداية للنهوض بالواقع المرير الذي يمر به بلدنا الحبيب من جميع النواحي، وتحدياً للضغوط الخارجية ضد وطننا”.

وحث الصدر في بيانه، النواب المستقلين، على عدم تعطيل عقد جلسة البرلمان المخصصة لانتخاب رئيس الجمهورية “بالثلث المعطل الذي هو وليد الترغيب والترهيب” حسب وصف الصدر.

وتابع الصدر:”إن كنتم لا تثقون بي أو بالكتلة الصدرية، فإننا سنعطي لكم مساحة لإدارة البلد إن وحدتم صفوفكم وابتعدتم عن المغريات والتهديدات”، محذراً من أن “هناك من يحاول جر العراق إلى أتون الحروب والصدامات وتهديم العملية الديمقراطية النزيهة”.

جلسة انتخاب الرئيس

أعلن رئيس البرلمان العراقي، محمد الحلبوسي، اليوم الثلاثاء، موعد جلسة انتخاب رئيس الجمهورية، بحسب وكالة الأنباء العراقية واع.

وقال الحلبوسي:” تقرر تحديد يوم السبت الموافق 26 آذار موعداً لجلسة مجلس النواب الخاصة بانتخاب رئيس الجمهورية.

وأعلن مجلس النواب العراقي، أسماء المرشحين إلى منصب رئاسة الجمهوري، عبر بيان اطلعت عليه الاتحاد ميديا:” ستنادا الى قرار مجلس النواب رقم (7) لسنة 2022 المتخذ في جلسته المرقمة (3) بتاريخ 5/3/2022 وعملاً بأحكام المادة (٤) من قانون احكام الترشيح لمنصب رئيس الجمهورية رقم (٨) لسنة ٢٠١٢، يعلن مجلس النواب ما يأتي: 1. تقدم للترشح لتولي منصب رئيس الجمهورية (45) خمس واربعون مرشحاً، وقد جرى استبعاد (5) خمسة منهم للأسباب الاتية: أ‌. استبعاد مرشح لشموله بإجراءات المساءلة والعدالة، ب‌. استبعاد أربعة مرشحين لأسباب تتعلق بشهاداتهم الجامعية”.

وأكد بيان البرلمان العراقي أنه:” استوفى (40) اربعون مرشحاً شروط الترشح لتولي منصب رئيس الجمهورية المنصوص عليها بموجب القانون”.

يعد كل من  ريبر أحمد خالد مرشح الحزب الديمقراطي الكردستاني، ورزكار محمد امين حمه سعيد رمضان قاضي محكمة رئيس النظام العراقي السابق”صدام حسين” وبرهم صالح الرئيس العراقي الحالي أبرز المرشحين لمنصب الرئاسة العراقية.

الديمقراطي الكردستاني: تحالف إنقاذ وطن “قريباً”

وأعلن النائب عن كتلة الحزب الديمقراطي الكردستاني، شريف سلمان، أن “تحالف إنقاذ وطن وصل إلى مرحلة الإعلان وهو تحالف قوي ومتماسك” بحسب وكالة الأنباء العراقي.

وأكد سلمان  أنه “قريبا سيعلن بشكل رسمي عن التحالف الثلاثي وربما بعد أعياد نوروز لأن الإقليم يحتفل خلال هذه الأيام”.

وأوضح سلمان، أن “التحالف حاضر وجميع بنوده جاهزة ومتفق عليها، والتوجه الحقيقي للتحالف هو بناء الدولة على أسس متينة وثابتة لمصلحة الشعب العراقي”.

وتحالف إنقاذ وطن مكون من كتلة الديمقراطي الكردستاني، والتيار الصدري، إلى جانب كتلة تحالف السيادة السنية بقيادة خميس الخنجر.

شارك المقال على:
مقالات ذات صلة:

تقارير وتحقيقات

آخر الأخبار

مساحة نسوية

أرشيف الاتحاد