تركيا تعتقل عشرات الأطفال بعد احتفالات نوروز

اعتقلت قوى الأمن التركية بمدينة آمد/ ديار بكر نحو 100 طفل بعد مشاركتهم في احتفالات عيد نوروز أمس الاثنين.

وأفاد مركز حقوق الطفل في نقابة المحامين في ديار بكر أن “أكثر من 100 طفل اُعتقلوا بصورة غير قانونية من قبل الشرطة لرغبتهم في الاحتفال بعيد نوروز في إطار الحق بالتجمع السلمي”.

وأضاف مركز حقوق الطفل عبر حسابه على “تويتر” أن “عدم قانونية إبقاء الأطفال رهن الاعتقال يخالف حظر سوء المعاملة المفروض على الأطفال، وتنتهك الحقوق والحريات الأساسية”، مطالباً بـ “الإفراج الفوري عنهم”.

وأشارت مواقع إعلامية معارضة إلى أن غالبية الأطفال المعتقلين تتراوح أعمارهم بين 12 و17 سنة، في حين نقل عدد منهم إلى مركز اللاجئين بعد أن امتلأت غرف الإيواء في مركز الأطفال بمديرية الشرطة في آمد/ ديار بكر.

ولفتت إلى أن أهالي الأطفال لايزالون مجتمعين أمام “مديرية شرطة ديار بكر” في انتظار أطفالهم، مع استمرار عمليات الاعتقال، التي تطال المحتفلين بعيد نوروز، منذ يوم أمس، يقدر عددهم بأكثر من 250 شخصاً حتى الآن عدا الأطفال.

اعتقالات في “نصيبين”

ومنعت قوات الأمن التركية الناس رفع الأعلام واللباس الكردي أثناء توجه مئات الآلاف من الكرد أمس الاثنين للاحتفال بعيد نوروز في مدينة آمد/ ديار بكر.

ونفذت قوات الأمن التركية حملة مداهمات لمنازل الكرد بمدينة “نصيبين” الحدودية التابعة لولاية “ماردين”، بعد انتهائهم من احتفالات عيد نوروز بدعوى مشاركتهم في تجمعات مناوئة للنظام التركي.

وأفادت مصادر ومواقع محلية أن قوات الأمن عمدت على ضرب وإهانة الشباب الذين شاركوا في الاحتفالات، ولا تزال عمليات المداهمة والاعتقال مستمرة.

وعمدت قوى الأمن التركية منع المحتفلين من الوصول إلى أماكن الاحتفال في مختلف المدن الكردية في تركيا، عبر وضع سواتر ومنع الأعلام والرموز الكردية.

شارك المقال على:
مقالات ذات صلة:

تقارير وتحقيقات

آخر الأخبار

مساحة نسوية

أرشيف الاتحاد