مجموعة السبع تقيد استخدام البنك المركزي الروسي لاحتياطي الذهب

اتفق قادة مجموعة السبع اليوم على اتخاذ إجراءات جديدة صارمة ضد روسيا، أهمها تقييد استخدام البنك المركزي الروسي لاحتياطي الذهب في روسيا، والذي كان سيقوم بذلك لدعم الروبل الروسي.

وجاء هذا القرار في الوقت الذي يبذل فيه قادة مجموعة السبع جهوداً جدية لعرقلة أي محاولات من جانب موسكو للتهرب من العقوبات المالية التي يفرضها الغرب، بحسب تقرير فايننشال تايمز.

وكشف قادة مجموعة السبع عن هذه الخطوة اليوم الخميس بعد لقاء الزعماء في مقر الناتو في بروكسل ، بلجيكا ، للبحث عن طرق لفرض عقوبات اقتصادية على نظام فلاديمير بوتين الذي اختار غزو أوكرانيا.

وقال البيت  الأبيض في بيانه خلال الاجتماع: “سيستمر قادة مجموعة السبع وقادة الاتحاد الأوروبي في العمل بشكل مشترك لتقليص قدرة روسيا على التهرب من العقوبات، ولإيقاف اي محاولة دعم الاقتصاد الروسي وتمويل حرب بوتين”.

واعتبر المسؤولون قرار تجميد احتياطيات النقد الأجنبي الروسي الشهر الماضي أقوى عقوبة كشف عنها الحلفاء رداً على غزو أوكرانيا، حيث قال وزير المالية الروسي هذا الشهر إن البلاد فقدت الوصول إلى حوالي نصف احتياطياتها نتيجة لذلك.

وقال مسؤول كبير في إدارة بايدن إن احتياطيات روسيا من الذهب تتراوح قيمتها بين 100 مليار دولار و 140 مليار دولار وهناك إشارات على أن البنك المركزي في البلاد يسعى لاستخدامها “لدعم الروبل”، ومع هذه العقوبات الجديدة لم يعد بإمكانه استخدامها على الإطلاق.

روسيا تبيع الغاز بالروبل

أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم عبر صحيفة تاس الروسية الرسمية، أنّ روسيا ستبدأ في فرض رسوم على الدول غير الصديقة بالروبل، بما في ذلك الولايات المتحدة وأعضاء الاتحاد الأوروبي وكذلك أستراليا وكندا وسنغافورة وسويسرا .

وبحسب صحيفة تاس الروسية فهذه الطريقة هي الوحيدة التي ستتغلب فيها روسيا على هيمنة الدولار، وقال خبراء الاقتصاد الوطني الروسي: “هذا الإجراء استثنائي وليس اقتصادي، بهدف الضغط على الولايات المتحدة ودول الاتحاد الأوروبي”.

وأشار تقرير صحيفة تاس إلى “أنّ الدول الغربية هي من دفعت روسيا لاتخاذ مثل هذه الخطوة، بسبب العقوبات الكثيرة التي فرضتها عليها، ولأنّ تجميد الأصول الروسي لن يمر دون أن ترد موسكو عليه”.

شارك المقال على:
مقالات ذات صلة:

تقارير وتحقيقات

آخر الأخبار

مساحة نسوية

أرشيف الاتحاد