بايدن: الشعب الروسي ليس عدونا وبوتين لا يمكن أن يبقى في الحكم

انتقد الرئيس الأميركي جو بايدن، في مؤتمر صحافي، عقده اليوم السبت في وارسو، الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، بسبب الحرب في أوكرانيا.

وقال بايدن أن:” الشعب الروسي ليس عدونا، وبوتين لا يمكن أن يبقى في الحكم”، مصيفاً أن:” روسيا خنقت الديمقراطية وحركة التضامن الدولي تثبت وجودها اليوم وبوتين يعلم ذلك”.

وأضاف الرئيس الأمريكي:” بوتين تصور أن الأوكرانيين سيفرحون بالقوات الروسية لكنهم حملوا السلاح ضدها، وفي صراعنا من أجل الحرية نرى الأوكرانيين في الخطوط الأمامية وقتالهم هو من أجل قيم الديمقراطية”.

الرئيس الأمريكي: رسالتي إلى الشعب الأوكرانية هي أننا نقف معكم جنبا إلى جنب، وعلينا أن نتهيأ في هذه المعركة لصراع طويل

ووصف بايدن، الرئيس الروسي بالمستبد قائلاً:” دعونا اليوم نرسخ قوى الحرية لصد طموحات وآمال بوتين المستبد”.

وأضاف بايدن:” بوتين رفض كل المقترحات لمنع الحرب وقابلها بسلسلة من الأكاذيب لأنه كان عازما على العنف، لا يمكننا أن نعود للماضي لذلك كانت ردة فعل الغرب قوية وفعالة وفرضنا عقوبات سريعة على روسيا”.

وكشف الرئيس الأمريكي أن:” أكثر من 400 شركة متعددة الجنسيات غادرت روسيا نتيجة للعقوبات والروبل فقد قيمته”

وأوضح الرئيس الأمريكي أن: العقوبات تحطم قدرة روسيا العسكرية تدريجيا وقدرتها على استعراض قوتها والملام الوحيد هو بوتين

وأكد بايدن على أن: قواتنا في أوروبا ليست للدخول في حرب ضد روسيا بل للدفاع عن حلفائنا”.

ووصل بايدن إلى بولندا، أمس الجمعة، بعد أن أجرى مجموعة من الاجتماعات الدولية في بروكسل، ومن المرجح أن يزور مراكز للاجئين أوكرانيين.

شارك المقال على:
مقالات ذات صلة:

تقارير وتحقيقات

آخر الأخبار

مساحة نسوية

أرشيف الاتحاد