ترامب: بايدن قتل الحلم الأميركي

اتهم الرئيس الأميركي السابق “دونالد ترامب” الرئيس الحالي “جو بايدن” بـ “قتل الحلم الأميركي”، وذلك خلال تصريحات أدلى بها خلال تجمع لمناصريه في ولاية “جورجيا” أمس السبت”.

وأضاف ترامب، أن: “الهجوم على أوكرانيا ما كان ليحدث قط لو كان هو في البيت الأبيض، وليس بايدن”، واصفاً إيّاه بـ “ابن الكلب النائم”.

وقال ترامب:” لدينا رئيس ليس لديه فكرة عما يفعله، وفي الأخبار الكاذبة يحاولون القول إنه يتصرف ببراعة، لكن هذا ليس هو الحال على الإطلاق، لأنه في الوقت الحالي يتم قصف أوكرانيا”.

وتابع ترامب:” يجب على جو بايدن أن يتنحى عن أي شيء له علاقة بأوكرانيا بسبب الأموال التي يحصلون عليها من أوكرانيا”، ملمحاً إلى أنشطة اقتصادية تربط بين نجل الرئيس “بايدن” وشركة الغاز الأوكرانية.

وأشار ترامب إلى أن “أسوء خمسة رؤساء في التاريخ الأميركي مجتمعين لم يكونوا ليتسببوا في القدر نفسه من الضرر الذي أحدثه جو بايدن في غضون 15 شهراً فقط”.

وحمّل ترامب “جو بايدن وإدارته مسؤولية الوضع الحالي في أوكرانيا، وسوء الأوضاع الاقتصادية في أميركا وارتفاع معدلات التضخم وأسعار البنزين”.

 وقال بإن:” الديمقراطيون سيئون في أمور الاقتصاد، وسيئون في قضية التضخم، وسيئون في شأن أوكرانيا، وهذا ما كان يجب أن يحدث”.

واعتبر ترامب أن “اخفاق الولايات المتحدة عن سحب قواتها من أفغانستان” مرتبط بما يجري في أوكرانيا، مؤكداً أنه “لولا هذا، لما رأيتم أزمة أوكرانيا”، مضيفاً “أعتقد أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين نظر إلى انسحابنا من أفغانستان، وقال: يا إلهي، هؤلاء الناس غير أكفاء”.

ولفت ترامب إلى وجود مشاكل بين الولايات المتحدة ودول حلف الناتو، وقال إن “هؤلاء لا يثقون فينا”، ملمحاً في الوقت نفسه إلى أن “الزعيم الصيني شي جي بينغ سيستخلص العبر بعد رؤية ما يحدث وستكون تايوان هي التالية في ظل القيادة الأميركية الضعيفة”.

استغلال الأوضاع في أوكرانيا

وبدأ الرئيس الأميركي السابق “دونالد ترامب” منذ بدأ الهجوم الروسي على أوكراني في استغلال هذه الحرب لضرب مصداقية منافسه الديمقراطي “بايدن”.

وقال “ترامب” خلال حديث له في مؤتمر العمل السياسي بولاية فلوريدا بعد أيام من بدأ الهجوم الروسي على أوكرانيا، إن “بوتين استغل ضعف بايدن” في الهجوم على أوكرانيا.

وذكر “ترامب” لإثبات قوة بلاده في عهده بـ “هجوم روسيا لجورجيا في عهد الرئيس الأسبق جورج بوش الابن في 2018، وهجومها لشبه جزيرة القرم في عهد الرئيس الأسبق باراك أوباما في 2014”.

وقال ترامب:” أنا الرئيس الأميركي الوحيد في القرن الواحد والعشرين الذي لم تهاجم روسيا أي دولة أخرى في عهده”.

ولمّح ترامب إلى احتمالية عودته لرئاسة الولايات المتحدة، وأضاف “في تشرين الثاني/ نوفمبر 2024 سوف يرانا الديمقراطيون، كما لم يرونا من قبل، لقد فعلناها مرتين، وسوف نفعلها مرة أخرى، مرة ثالثة”.

شارك المقال على:
مقالات ذات صلة:

تقارير وتحقيقات

آخر الأخبار

مساحة نسوية

أرشيف الاتحاد