هل رضخ زيلينسكي لبوتين؟

قال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي “نتفهم أنه لا يمكن إخراج روسيا من كل أراضينا، لأن ذلك سيطلق حربا عالمية”. مؤكداً استعداد كييف لبحث الحياد مع روسيا، وكذلك عدم التسلح النووي، قائلاً أن “بلاده أصبحت مدمرة أكثر من الشيشان خلال حربها مع روسيا”.
وأضاف في تصريح مُسجل اليوم الأحد أن روسيا تعاني انقساما داخليا منذ بداية الحرب، مشيرا إلى أن روسيا دمرت كل المدن التي يتحدث سكانها بالروسية في أوكرانيا.

لافتا إلى أن كييف لن تستكمل المحادثات مع موسكو إذا واصلت المطالبة بنزع سلاح أوكرانيا، وتابع “لا نناقش في المفاوضات قضية استخدام اللغة الروسية في بلادنا”.

الملف النووي وحياد أوكرانيا

في حين، أعرب عن استعداده لمناقشة وقوف أوكرانيا على الحياد وعدم التسلح النووي، والسعي لتبادل كامل للأسرى، مشددا على ضرورة الحصول على ضمانات أمنية من روسيا خلال المفاوضات.

كذلك، قال إنه من الممكن التوصل لاتفاق مع روسيا بشرط انسحاب قواتها من أوكرانيا، لافتا إلى رفضه قوات حفظ سلام “تجعل النزاع واقعا مجمدا”.

مفاوضات مباشرة

تأتي تصريحات زيلينسكي في الوقت الذي أعلن فيه المفاوض الأوكراني دافيد أراخاميا، اليوم الأحد، عن جولة مفاوضات مباشرة جديدة اعتبارا من غد الاثنين في تركيا.

كذلك، نقلت وكالات الأنباء الروسية عن كبير المفاوضين الروس فلاديمير ميدينسكي، أن جولة تفاوض جديدة ستعقد، لكنه أشار إلى يومي الثلاثاء والأربعاء من دون أن يحدد المكان.

يذكر أن جولة مماثلة جرت في العاشر من آذار/مارس في مدينة أنطاليا التركية بين وزيري خارجية روسيا وأوكرانيا من دون أن تؤدي الى تقدم ملموس.

سيناريو الكوريتين

تتخوف أوكرانيا من سيناريو روسي بديل، فقد أعلن مسؤول في وزارة الدفاع الأوكرانية، الأحد، أن روسيا قد ترغب في ترتيب انفصال على الطريقة الكورية في أوكرانيا.

وقال رئيس المخابرات العسكرية كيريلو بودانوف على “فيسبوك”: “بعد الفشل في الاستيلاء على كييف والإطاحة بالحكومة الأوكرانية، يغيّر (الرئيس الروسي فلاديمير) بوتين توجهه العملاني”، مركّزاً على “جنوب وشرق” البلاد.

كما أضاف “هناك أسباب للاعتقاد بأنه يمكن أن يفرض خطاً فاصلاً بين المناطق المحتلة وغير المحتلة في بلادنا، في محاولة لإنشاء (نموذج) كوريا الجنوبية والشمالية في أوكرانيا”.

دولة بديلة

فيما رأى أن الروس “سيحاولون إقامة نوع من الدولة البديلة من الدولة الأوكرانية المستقلة”. وقال “نرى أنهم يحاولون إقامة حكومات محلية موازية في المناطق المحتلة، وإلزام الناس بالتخلي عن العملة الأوكرانية”.

تأتي هذه المواقف في وقت أحدثت القيادة الروسية مفاجأة، الجمعة، بإعلانها “تركيز معظم الجهود على الهدف الرئيسي: تحرير دونباس”.

استفتاء للانضمام لروسيا

قد تجري منطقة لوغانسك الانفصالية في أوكرانيا التي اعترفت موسكو بانفصالها، استفتاءً على الانضمام إلى روسيا قريباً، بحسب ما قال زعيمها ليونيد باسيتشنيك، الأحد. كما أن وزارة الدفاع في دونيتسك أعلنت اعتماد الروبل الروسي، بالإضافة إلى العملة الأوكرانية في الإقليم.

شارك المقال على:
مقالات ذات صلة:

تقارير وتحقيقات

آخر الأخبار

مساحة نسوية

أرشيف الاتحاد