ألمانيا تهدد روسيا بإجراءات مأساوية إن استخدمت السلاح الكيماوي

هدد المستشار الألماني روسيا بمواجهة “إجراءات مأساوية” في حال استخدمت أسلحة كيماوية خلال حربها ضد أوكرانيا، مؤكداً أن الناتو لن يتدخل حتى إن حدث ذلك.

جاء ذلك في المقابلة التي أجرتها القناة الأولى بالتلفزيون الألماني “ايه آر دي” مع المستشار الألماني مساء الأحد. وقال شولتس:” لا ينبغي استخدام أسلحة بيولوجية أو كيماوية، ولهذا السبب فنحن جميعاً صريحون وواضحون للغاية في هذه القضية”.

وأضاف المستشار الألماني أن هذه الخطوة ستكون لها “العواقب الأشد صرامة، و نحن متفقون أيضاً على أن نرد بإجراءات مأساوية”. ولفت شولتس إلى أن هناك أفكاراً يجري مناقشتها حول هذه الإجراءات ” لكن هذا بالطبع ليس شيئاً يمكن الحديث عنه”.

في الوقت نفسه، أوضح شولتس أن حلف شمال الأطلسي (ناتو) لن يتدخل في الحرب في أوكرانيا حتى مع استخدام أسلحة كيماوية أو بيولوجية، وقال “الناتو لن يكون طرفاً في الحرب، وهذا أمر واضح”.

درع صاروخي

وأكد المستشار الألماني خلال المقابلة أنه يفكر في إنشاء درع صاروخي لألمانيا بالكامل على غرار النموذج الإسرائيلي. مشيرا إلى أنه “يجب علينا جميعاً أن نستعد لحقيقة وجود جار لدينا مستعد لاستخدام العنف لتحقيق مصالحه، ومن ثم فإن علينا أن نعمل بقوة بحيث لا يحدث ذلك”.

وكانت صحيفة “بيلد آم زونتاع الألمانية الصادرة أمس الأحد قد تحدثت عن هذه الخطة في وقت سابق للمقابلة، وذكرت الصحيفة أن برلين تفكر في شراء النظام الإسرائيلي “آرو 3” القادر على تدمير الصواريخ طويلة المدى على مسافة شديدة الارتفاع عن الأرض.

وقدرت الصحيفة تكاليف هذه الخطوة بملياري يورو، وقالت إن النظام يمكنه العمل في عام 2025.

الغاز بالروبل

بدوره، قال الناطق باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف، إن روسيا لن تقدم الغاز مجاناً إذا رفض  الأوروبيون الدفع بالروبل. وأضاف بيسكوف في تصريحات نقلتها وكالة سبوتنيك الروسية اليوم: “طرق دفع  ثمن الغاز الروسي بالروبل قيد الإعداد الآن، بكل تأكيد إن روسيا لن تورد  الغاز مجاناً”.

وتابع بيسكوف “عملية التوريد معقدة للغاية، هذه ليست عملية شراء لبعض المنتجات في متجر حيث تشتري وتدفع عند الخروج، لذا يجري العمل على هذه  الضوابط”. مشيرا إلى أن الموضوع قيد النقاش بين الإدارات وشركة “غازبروم”، وبعدها سيتم تحديد سقف زمني معين.

وكانت وزيرة الخارجية الألمانية انالينا بيربوك قد أعربت عن رفضها للمطالب الروسية بشأن بيع الغاز بالروبل. وخلال مؤتمر محلي لحزبها (حزب الخضر) في مدينة كوتبوس، تحدثت بيربوك السبت عن العقوبات المشددة التي تم فرضها على روسيا، وقالت:” نرى أن هذه العقوبات أثمرت لأن بوتين طالب بدفع ثمن الطاقة بالروبل”.

يُذكر أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد أصدر تعليماته إلى مجلس الوزراء والبنك المركزي وشركة “غاز بروم” لاتخاذ التدابير الضرورية لتغيير عملة الدفع لإمدادات الغاز إلى الروبل بحلول 31 آذار/ مارس، مشدداً على أنه “لا معنى لتوريد السلع الروسية للاتحاد الأوروبي أو الولايات المتحدة الأمريكية وتلقي المدفوعات باليورو والدولار”.

شارك المقال على:
مقالات ذات صلة:

تقارير وتحقيقات

آخر الأخبار

مساحة نسوية

أرشيف الاتحاد