الأونروا: أكثر من نصف الصفوف المدرسية التابعة لها في سوريا متضررة

أعلنت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “أونروا”، أن أكثر من نصف الصفوف المدرسية التابعة لها في سوريا تضررت بسبب الحرب.

وخرجت 61 مدرسة عن الخدمة من أصل 118 مدرسة تابعة للأونروا، في مخيمات دمشق ودرعا وحلب، حسب مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا.

تمديد مهلة سحب المعونات

ومددت الأونروا، مهلة سحب اللاجئين الفلسطينيين المهجرين من سوريا إلى الأردن لمعوناتهم المالية للدورة الأولى للعام الجاري، حتى 14 نيسان القادم.

وأعلنت الأونروا قبل يوميين، البدء بصرف المساعدة باستخدام الصراف الآلي، وحددت يوم 31 التالي من نفس الشهر موعداً نهائياً لاستلامها.

وبحسب الأونروا، يعيش أكثر من 17500 لاجئ فلسطيني في الأردن، من الذين فروا من الحرب السورية، ويواجهون أوضاعاً قانونية ومعيشية غاية في السوء.

اللاجئون الفلسطينيون في سوريا

ووصل عدد اللاجئين الفلسطينيين في سوريا إلى 580ألف لاجئ، توزعوا في عدة مخيمات أبرزها مخيم اليرموك، الذي يعد عاصمة الشتات بالنسبة للفلسطينيين.

وبحسب تقرير للاتحاد ميديا فإن:” المخيم كان سابقاً تحت إدارة حركة فتح الفلسطينية، حتى نشوب الخلاف بين ياسر عرفات والنظام السورية ينها، ما أثمر عن بدء نشاط حركتي حماس والجهاد الإسلامي في المخيم، فاستطاعت الحركتين استقتطاب بعض الفلسطينيين في المخيم، والحصول على الدعم والتغطية الكاملة من النظام السوري، حتى بداية الحرب في سوريا”.

وتابع التقرير:” وبعد خلاف حماس والسلطة السورية انتقل المخيم من سيطرة حماس إلى فصائل المعارضة ولاحقاً “داعش”، حتّى سيطرة النظام السوري.

يُشار إلى أن الأونروا بدأت بإعادة تأهيل ثلاث مراكز لها في المخيم بالرغم من انها كانت تمتلك سابقاً 23 مركز موزعين بين مراكز صحية وتعليمية وتنموية ومهنية”.

يمكنكم قراءة تقرير الاتحاد ميديا من خلال الرابط الضغط هنا

شارك المقال على:
مقالات ذات صلة:

تقارير وتحقيقات

آخر الأخبار

مساحة نسوية

أرشيف الاتحاد