بينهم سوريان.. السعودية تصنف 25 اسماً وكياناً على قائمة الإرهاب

أعلنت رئاسة أمن الدولة السعودية، اليوم الخميٍس، 25 اسماً وكياناً على قائمة الإرهاب “لتورطهم في تسهيل عمليات تمويل مليشيا الحوثي الإرهابية” وفقاً لبيان صدر عن رئاسة أمن الدولة.

وأوضح البيان أنه:” في إطار استهداف التنظيمات الإرهابية والمنتمين والممولين ومقدمي التسهيلات لتلك التنظيمات، تقوم المملكة العربية السعودية ممثلة في رئاسة أمن الدولة بشكل مُنفرد ومُنسّق مع الولايات المتحدة الأميركية ممثلة في (وزارة الخزانة الأميركية – مكتب مراقبة الأصول الأجنبية)”.

وأضافت:” بتصنيف 25 اسماً وكياناً متورطين في أنشطة تسهيل عمليات تمويل ميليشيا الحوثي الإرهابية بدعم من فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، يعملون كشبكة دولية تهدف إلى زعزعة الاستقرار في اليمن”.

وضمت القائمة سوريَّين وهما “طالب علي حسين الأحمد الراوي، وعبد الجليل ملاح” إلى جانب شخصيات وشركات من جنسيات متعددة.

الإمارات أيضاً

وسبق أن أصدر مجلس الوزراء الإماراتي، قراراً وزارياً حمل الرقم /13/ لسنة 2022، متضمّناً إدراج فرد و5 كيانات إرهابية ضمن القائمة المحلية المعتمدة المدرج عليها الأشخاص والكيانات والتنظيمات الداعمة للإرهاب.

ودان مجلس الأمن الدولي، الجمعة، الهجمات الإرهابية التي شهدتها الإمارات وكذلك السعودية، مشدداً على ضرورة مكافحة التهديدات.

واستهدفت العقوبات المدعو “عبده عبد الله دائل أحمد”، ومن الكيانات العالمية شركة إكسبرس للصرافة والتحويلات المالية، وشركة الحظاء للصرافة، وشركة معاذ عبدالله دائل للاستيراد والتصدير.

وأعلن البيان أن القرار يأتي في إطار حرص دولة الإمارات على استهداف وتعطيل الشبكات المرتبطة بتمويل الإرهاب والنشاطات المصاحبة له، وفقا لما نقلته وكالة الأنباء الإماراتية.

وفي ال 13 من سبتمبر/أيلول 2021، أصدر مجلس الوزراء الإماراتي، قرارا بإدراج 38 فردًا و15 كيانًا ضمن القائمة المعتمدة في دولة الإمارات المدرج عليها الأشخاص والكيانات والتنظيمات الداعمة للإرهاب، وفقا لما نقلته وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية (وام).

وذكرت “وام” أن “القرار يطالب الجهات الرقابية كافة بمتابعة وحصر أي أفراد أو جهات تابعة أو مرتبطة بأي علاقة مالية أو تجارية أو فنية، واتخاذ الإجراءات اللازمة حسب القوانين سارية المفعول في الدولة في أقل من 24 ساعة”.

وجاءت القائمة التي نشرتها وكالة الأنباء الإماراتية من الأشخاص والكيانات من جنسيات عربية وأجنبية مختلفة من (الإمارات ولبنان واليمن والعراق والهند وافغانستان والسعودية وسوريا وإيران ونيجيريا وبريطانيا وسانتكيتس – نافيس وروسيا والأردن).

شارك المقال على:
مقالات ذات صلة:

تقارير وتحقيقات

آخر الأخبار

مساحة نسوية

أرشيف الاتحاد