الأطباء السوريون يعلمون الأوكرانيين كيفية الاستعداد للهجمات الكيميائية

عمل الأطباء السوريون على تدريب الأطباء الأوكرانيين على كيفية التعامل مع المرضى الذين يعانون من آثار الأسلحة الكيماوية والبيولوجية عبر محاضرات على الإنترنت، بحسب تقرير صادر عن مجلة “تايم” الأمريكية.

وبحسب التقرير فبعد أيام قليلة من الغزو الروسي لأوكرانيا، أرسل الطبيب السوري “مصطفى كيالي” رسالة إلى وزيرة الصحة السابقة في أوكرانيا “ملادينا كاشوريتس”، قال لها فيها: “نحن مجموعة من الأطباء المتخصصين في طب الحرب، لقد عانينا من عدوان القوات الروسية منذ 8 سنوات، وقمنا بتدريب الناس على التعامل مع الحالات العاجلة، وكيفية إنقاذ حياتهم، ونود مساعدة أوكرانيا وشعبها”.

وأشارت رسالة “كيالي” إلى أن الأطباء السوريين لديهم “خبرة فريدة في علاج ضحايا هجمات الأسلحة الكيماوية، خاصة بعد أن استخدم النظام السوري الأسلحة الكيماوية ضد شعبه بدعم من روسي”.

وذكر التقرير أنّ “عملية التدريب جرت تحت إشراف أكاديمية العلوم الصحية، التي تأسست عام 2011، ومركزها الآن في أطمة بإدلب، بعد بدء الحرب في سوريا، ويترأسها الطبيب عبد الله عبد العزيز الحاج”.

وقال نائب رئيس أكاديمية العلوم “مصطفي كيالي” لمجلة “تايم”: “راقبنا الوضع في أوكرانيا منذ عدة أشهر، واعتقدنا أنّه علينا تقديم المساعدة، فالعديد من زملائي درسوا الطب في أوكرانيا، ويسعدنا التعاون معهم فكلانا يقاتل نفس العدو”.

مخاوف من استخدام روسيا للأسلحة الكيميائية

حذر الناتو والولايات المتحدة الامريكية من أن روسيا قد تستخدم الأسلحة الكيميائية والبيولوجية في أوكرانيا، الأمر الذي دفع وزيرة الصحة السابقة في أوكرانيا “ملادينا كاشوريتس” إلى الاستجابة لفكرة الأطباء السوريين، بحسب التقرير.

وقالت “كاشوريتس”: “عندما وردتنا رسالة من الأطباء السوريين أنّهم يرغبون في تعليم أطبائنا كيفية التعامل مع المصابين بآثار السلاح الكيميائي، فهمنا أنّه علينا الاستعداد بشكل جيد، ولا يمكننا تجاهل هذه الهجمات”.

ونتيجة لذلك عُقدت “أربع محاضرات عبر الإنترنت بين الأطباء السوريين والأوكرانيين، وكان هناك اهتمام كبير بها، وانضم إليها العاملين الطبيين من جميع أنحاء أوكرانيا، بما في ذلك الطاقم الطبي من المستشفيات في ماريوبول”.

وقالت الطبيبة “يوليا شكلينا” التي تعيش مع مئات من زملائها في مباني المستشفى منذ غزو روسيا لأوكرانيا: “درست كيفية التعامل مع الأسلحة الكيميائية في الجامعة، لكنّني نسيت ذلك تماماً، وتعلمت الآن من الأطباء السوريين كيفية تحديد نوع المادة الكيميائية التي تم استخدامها، وكيفية التعامل مع المريض، نقدّر مشاركة الأطباء السوريين تجربتهم المباشرة”.

ووجه “كيالي” رسالة إلى الأوكرانيين عبر مجلة “تايم”: “نحن السوريون نعرف كيف تقوم روسيا بشن غاراتها، ونعلم أضرار الأسلحة الكيماوية، لذا عليكم أن تكونوا أقوياء، فأنتم تتعاملون مع مجرمين يقومون بأي شيء”.

شارك المقال على:
مقالات ذات صلة:

تقارير وتحقيقات

آخر الأخبار

مساحة نسوية

أرشيف الاتحاد