مقتل أربعة أطفال في قصف لقوات النظام شمال إدلب

فقد أربع أطفال حياتهم وأُصيب آخرون في قصف مدفعي لقوات النظام السوري، اليوم الأثنين، استهدف بلدة معارة النعسان شمال إدلب، شمال غربي سوريا.

وقصفت مدفعية النظام، بلدة معارة النعسان وتسببت بمقتل 4 أطفال أثناء عودتهم من المدرسة، كما وطال القصف أيضاً بلدتي كنصفرة والبارة جنوبي إدلب”. مضيفة إن ذلك “تزامن مع قصفت الطائرات الحربية الروسية، لمواقع المعارضة، جنوبي إدلب”.

واستهدفت طائرة روسية بعدة غارات جوية الخطوط الأمامية لفصائل المعارضة الواقعة بين بلدتي سفوهن وفليفل بجبل الزاوية جنوب إدلب، حيث جاء القصف في الأحراش والأراضي الزراعية، وسط تحليق مكثف لطائرات الاستطلاع الروسية في سماء المنطقة”

وأفاد الدفاع المدني السوري “الخوذ البيضاء” على صفحته في فيسبوك، بأن الأطفال الأربعة قتلوا بقصف لقوات النظام وروسيا استهدفهم أثناء عودتهم من المدرسة في بلدة معارة النعسان، وأوضح أن فرقه انتشلت جثامين الضحايا وسلمتها لذويهم ليتم دفنهم في البلدة”.

من جهتها استهدفت غرفة عمليات “الفتح المبين” والتي تضم هيئة تحرير الشام (الفرع السوري لتنظيم القاعدة) وجيش العزة إلى جانب عدد آخر من فصائل المعارضة، مواقع لقوات النظام على محاور الفوج 46 وميزناز وكفر حلب غربي حلب.

وفي مايو/أيار 2017، أعلنت تركيا وروسيا وإيران التوصل إلى اتفاق على إقامة “منطقة خفض تصعيد” في إدلب، ضمن اجتماعات آستانا المتعلقة بالشأن السوري، إلا أن القصف المتبادل بين الحانبين لم يتوقف، رغم اتفاق وقف إطلاق النار الموقع في 5 مارس/آذار 2020.

وتشهد مناطق خفض التصعيد في شمال غربي سوريا، قصفاً متبادلاً بين قوات النظام وفصائل المعارضة، خلف قتلى وجرحى في صفوف الطرفين وبين المدنيين.

شارك المقال على:
مقالات ذات صلة:

تقارير وتحقيقات

آخر الأخبار

مساحة نسوية

أرشيف الاتحاد