إصابة عناصر من الأسايش في استهداف مسيَّرة تركية لمركزهم بزركان

أُصيب ثلاثة عناصر لقوى الأمن الداخلي، مساء الاثنين، في قصفٍ لطائرة مسيرة تركية مركزاً لهم في بلدة زركان/أبو راسين شمال غربي الحسكة، شمال شرقي سوريا.

وبحسب مصادر مطلعة، إن “طائرة مسيرة عائدة للقوات التركية قصفت مركز لقوات الأمن العام في بلدة زركان، اسفرت عن وقوع ثلاثة جرحى على الأقل، نقلوا على اثرها إلى إحدى مشافي المنطقة”. ولفتت المصادر إلى أن القصف تسبب بأضرار مادية في المركز.

وأكدت المصادر المحلية من بلدة زركان إلى تجدد القصف التركي على البلدة. لافتة أن القصف طال قرية الاسدية بريف البلدة.

إلى ذلك قالت “قوى الأمن الداخلي لشمال وشرق سوريا” “استمرار الاحتلال التركي بإطلاق القذائق الصاروخية على بلدة زركان وريفها التابعة لمقاطعة الجزيرة اليوم الاثنين 4 نيسان /أبريل”.

وأوضح الأمن الداخلي في خبر على موقعه الالكتروني أنه “نتيجةً للتعديات التي تقوم بها دولة الاحتلال التركي ومرتزقتها في مناطقنا، أُصيب العديد من المدنيين بجروح متفاوتة وثلاثة أعضاء من قواتنا في البلدة وأضرار مادِّية كبيرة تعود للمواطنين، حيثُ تم إسعاف المصابين إلى المشافي القريبة لتلقي العلاج اللازم”.

وأُصيب قيادي في المجلس العسكري السرياني ومترجم كان برفقته باستهداف مسيرة تركية لسيارة كانت تقلهم، ليلة الأحد، بالقرب من القاعدة الروسية شمال تل تمر.

وخرجت محطة “تل تمر” الكهربائية عن الخدمة جراء عمليات القصف التي نفذها جيش الاحتلال التركي والفصائل الموالية له على قرى وأرياف الناحية في الريف الجنوبي لمدينة سري كانييه/ رأس العين.

وأشار “مكتب الطاقة والاتصالات لإقليم الجزيرة” إلى أن “خروج خط التوتر 66 ك.ف عن الخدمة، نتيجة وقوع قذائف قرب المحطة، أدى إلى خروج محطات الحسكة أيضاً عن الخدمة، وهي السد الشرقي والغربي”.

وأضاف “مكتب الطاقة” عبر حسابه عبر حسابه على “فيسبووك” أن “الورشات قامت بعزل خط تل تمر عن المحطة الرئيسية في الحسكة” إلى حين الكشف عن الأضرار و”المباشرة بأعمال الصيانة في حال سمح الوضع الأمني في المنطقة بذلك”.

وتعرضت ناحية “تل تمر” وعدد من القرى التابعة لها لقصف مدفعي منذ يوم أمس الأحد، وحتى اليوم الاثنين من قبل الجيش التركي والفصائل الموالية لها سببت خسائر مادية بالمرافق العامة وأملاك المدنيين.

شارك المقال على:
مقالات ذات صلة:

تقارير وتحقيقات

آخر الأخبار

مساحة نسوية

أرشيف الاتحاد