الاحتلال التركي يجدد قصفه لمناطق عدة في شمال سوريا

جدد جيش الاحتلال التركي قصفه لقرى وأرياف مناطق بشمال سوريا مستهدفة المناطق الآهلة بالسكان ومراكز خدمية وحيوية.

وقصف الجيش التركي اليوم، بالصواريخ وقذائف المدفعية، قرى عدة بريف ناحية “عين عيسى” منها قرية “معلك”، ومخيم عين عيسى، بالإضافة لمواقع قرب الطريق الدولي M4.

وشن الاحتلال التركي هجمات متفرقة على مناطق عدة بريف عفرين بالمدفعية الثقيلة، مركزة القصف على قرى “ملكية”، و”مرعناز”، و”العلقمية”، بالإضافة لمناطق أخرى تابعة لناحية “تل رفعت” بالريف الشمالي لحلب.

وتسبب القصف التركي المركز على مناطق بشمال شرقي سوريا بإخراج محطة كهرباء “تل أبيض” عن الخدمة، وذلك بعد استهداف خط التوتر “66 ك.ف” المغذي للمحطة، بالقرب من قرية “أم الكيف”.

واستهدفت تركيا والفصائل الموالية لها قرية “عرب حسن” بسبعة قذائف مدفعية، أسفرت عن أضرار مادية، وسط تحليق مكثف للطيران المسيّر التركي، وفق ما نشر مجلس منبج العسكري عبر حسابه على موقع فيسبووك.

هجمات تركيا منذ بداية العام

وبلغ عدد الهجمات التركية على مناطق في شمال شرق وشمال غرب سوريا منذ بداية العام الجاري أكثر من 200 هجوماً، وفقاً لمركز توثيق الانتهاكات في شمال سوريا.

ووفقاً لمركز التوثيق، فقد 15 شخصاً وإصابة 105 آخرين بينهم نساء وأطفال، بالإضافة إلى استهداف 18 منشأة خدمية ومنازل وأملاك المدنيين.

واستخدمت تركيا في هجماتها مختلف الأسلحة المتوسطة والثقيلة، بالإضافة لتنفيذ هجمات عبر طائرات مسيّرة، وفقاً لمركز التوثيق.

وادعت وزارة الدفاع التركية “تحييدها” لعشرة مقاتلين من قوات سوريا الديمقراطية بمناطق مختلفة في شمال سوريا، زاعمة أنها ستواصل استهداف هذه المناطق بحجة محاربة مقاتلي حزب العمال الكردستاني في مناطق ما تسميها بـ “درع الفرات، غصن الزيتون” نبع السلام”.

شارك المقال على:
مقالات ذات صلة:

تقارير وتحقيقات

آخر الأخبار

مساحة نسوية

أرشيف الاتحاد