الخارجية الأمريكية تدين مجزرة التضامن في دمشق

أكدت الولايات المتحدة الأمريكية التزامها بمحاسبة النظام السوري على الجرائم التي ارتكبها بحق شعبه، وقال متحدث باسم وزارة الخارجية لموقع “الحرة”: “النظام السوري مسؤول عن موت عدد لا يحصى من السوريين”.

وأشار المتحدث إلى أنّ النظام السوري هو السبب في تشريد أكثر من نصف سكان البلاد، وهو من قام باحتجاز وإخفاء أكثر من 130 ألف رجل وامرأة وطفل.

وأشاد المتحدث بجهود من يعمل على كشف جرائم الحرب التي ارتكبها الأسد في سوريا، بعد انتشار مقطع فيديو عبر صحيفة “الغارديان” يظهر عناصر من مخابرات النظام يقتلون مدنيين في حي التضامن بمحيط دمشق عام 2013.

وترى الخارجية الأمريكية أنّه من دون المساءلة لا يمكن الوصول إلى حل دائم لما يحدث في سوريا، بحسب تقرير “الحرة”.

مجزرة التضامن

نشرت صحيفة الغارديان الأمريكية منذ يومين مقطع فيديو يوثق ارتكاب عناصر تابعين لفرع 227 من جهاز المخابرات العسكرية للنظام السوري بقتل ما لا يقل عن 41 مدنياً سورياً، في نيسان/أبريل 2013.

وأظهر الفيديو كيف وضع عناصر المخابرات جثث المواطنين ضمن مقبرة جماعية، وسكبوا عليها الوقود وأشعلوها ضاحكين، في جريمة وصفتها الغارديان بأنّها  “من أكثر مقاطع الفيديو التي يجب المعاقبة عليها في الصراع السوري بأكمله”.

شارك المقال على:
مقالات ذات صلة:

تقارير وتحقيقات

آخر الأخبار

مساحة نسوية

أرشيف الاتحاد