الصين تصف الوضع الاقتصادي في سوريا بالـ”قاتم”

طالب مندوب الصين الدائم لدى الأمم المتحدة، داي بينغ من جميع الدول الأعضاء في المجلس رفع العقوبات المفروضة على سوريا، واصفاً الوضع الاقتصادي في سوريا بالـ”قاتم”.

ونقلت وكالة أنباء الصين الجديدة “شينخوا” عن بينغ قوله بأنّ “مسؤولية الشعب السوري في التغلب على الصعوبات والمضي قدماً تقع على عاتق المجتمع الدولي”.

وأضاف بينغ أنّ الصين ستقدم المساعدة  للعمل مع الأمم المتحدة والدول الضامنة لعملية أستانا لحل مشكلة سوريا، وقال: “على المجتمع الدولي العودة إلى قرار مجلس الأمن رقم 2585 والالتزام به لتقديم المساعدة للشعب السوري دون شروط مسبقة، ومساعدته في الحصول على أساسيات الحياة”.

وانتقد بينغ آلية إيصال المساعدات الإنسانية إلى سوريا، وقال أنّها “مثيرة للجدل”، وطالب الأمم المتحدة بمراقبة آليات إيصال المساعدات الإنسانية إلى سوريا.

قرار مجلس الأمن 2585

يسمح القرار 2585 للأمم المتحدة الذي أعلنت عنه العام الماضي، باستخدام معبر باب الهوى لإيصال المساعدات الإنسانية إلى سوريا، وأنشأ مجلس الأمن أربعة معابر حدودية إنسانية إلى سوريا في تموز / يوليو 2014 ، لكن روسيا والصين استخدمت حق النقض “الفيتو” لوقف ثلاثة معابر.

شارك المقال على:
مقالات ذات صلة:

تقارير وتحقيقات

آخر الأخبار

مساحة نسوية

أرشيف الاتحاد