قسد تكذّب اتهامات تركيا لها بقصف مدينة تركية

أصدر المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية، مساء اليوم الخميس، بياناً كذبت فيه الاتهامات التركية لقواتها بقصف ناحية كركميش التركية.

وجاء في البيان:”وفق الأنباء التي نشرتها وزارة دفاع الاحتلال التركيّة اليوم، الخميس، 12 مايو/ أيار، ادّعت فيه أنَّ قوّاتنا قصفت بقذائف الهاون، منطقة “كركميش” التركيّة المقابلة لها”.

وأكدت قسد:” أنَّه لا علاقة لقوّاتنا بالهجوم الذي وقع على “كركميش”، وتعتمد دولة الاحتلال التركيّ هذه الافتراء أساساً لها، لتستخدمها ذريعة لشَنِّ الهجمات ضُدَّ مناطق شمال وشرق سوريّا”.

وتابع بيان قسد:” على النقيض من ذلك، تستهدِفُ دولة الاحتلال التركيّ ومرتزقتها بشكل مكثّف قرى “كوباني، عين عيسى، منبج، ومناطق الشَّهباء”، حيث قصفت منذ صباح اليوم أكثر من 29 قرية، وتستخدم الهجوم على “كركميش” لتبرير وشرعنة هجماتها على مناطقنا، ونؤكِّدُ أنَّ ذاك الهجوم تَمَّ تدبيره من قبل جيش الاحتلال التركيّ”.

واتهم بيان قسد تركيا بأن:” هذه الحادثة ما هي إلا مؤامرة وخطَّة موضوعة من قبل الاحتلال التركيّ، كي يستهدف بمزيد من الهجمات مناطق شمال وشرق سوريّا”.

واتهمت وزارة الدفاع التركية، قوات سوريا الديمقراطية بقصف منقطة كركميش التابعة لولاية غازي على الحدود السورية التركية.

وحسب زعم الدفاع التركية فقد أصيب أربع جنود أتراك ومدني تركي في القصف الذي استهدف منطقة كوبروباتي في محيط كركميش.

واتهمت وزارة الدفاع التركية، قوات قسد، باستهداف مدينة الباب بالصواريخ، ما أدى إلى أضرار مادية على حد زعم الجانب التركي، في حين لم يصدر أي بيان من جانب قسد.

وهذه ليست المرة الأولى التي تتهم فيها تركيا، قسد بقصف مناطق تحتلها في سوريا، في حين نفت الأخيرة في أكثر من مناسبة استهدافها لتلك المدن.

شارك المقال على:
مقالات ذات صلة:

تقارير وتحقيقات

آخر الأخبار

مساحة نسوية

أرشيف الاتحاد