بعد استثناء عدة قطاعات و مناطق من العقوبات الأمريكية.. ما هي تفاصيل قانون قيصر؟

وقع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على “قانون قيصر سوريا لحماية المدنيين ” في 20 كانون الأول/ديسمبر عام 2019 والذي أطلق عليه اختصاراً (قانون قيصر) 2019.

وتمت تسمية هذا القانون على اسم المصور السوري الذي شارك مع العالم الآلاف من الصور التي توثق التعذيب في سجون الأسد، ويوفر قانون قيصر للحكومة الأمريكية القدرة على تعزيز المساءلة عن الجرائم التي ارتكبها النظام السوري بحق شعبه.

هدف قانون قيصر

أشار تقرير صادر عن موقع وزارة الخارجية الرسمي إلى أنّ “عقوبات الولايات المتحدة الأمريكية بموجب قانون قيصر والأمر التنفيذي 13894 لا تهدف إلى الإضرار بالشعب السوري، بل تهدف إلى تعزيز المساءلة عن عنف نظام الأسد ودماره الذي قتل مئات الآلاف من المدنيين؛ وأخضع آلاف السوريين للاحتجاز التعسفي، ومعظمهم ما زالوا مفقودين ، وكثير منهم يتعرضون للتعذيب والعنف الجنسي،  ودمر البنية التحتية المدنية في البلاد ، بما في ذلك المنازل والمستشفيات والأسواق، وأدى إلى نزوح أكثر من نصف السكان”.

ويهدف هذا القانون إلى إرسال إشارة واضحة بأنه لا ينبغي لأي شركة أجنبية أن تتعامل مع مثل هذا النظام أو أن تثريه بطريقة أخرى.

وتضمن الأمر التنفيذي رقم 13894 فرض قيود على السفر إلى الولايات المتحدة والعزل عن النظام المالي للولايات المتحدة للأشخاص الأجانب الذين يشاركون أو يمولون النظام السوري، أو يعرقلون عمليات وقف إطلاق النار أو الوصول إلى حل سياسي للصراع في سوريا وقيود على أفراد عائلاتهم أيضاً.

واستهدفت العقوبات الإلزامية بموجب قانون قيصر الأشخاص الأجانب الذين يسهلون حصول نظام الأسد على السلع أو الخدمات أو التقنيات التي تدعم الأنشطة العسكرية للنظام وكذلك صناعات إنتاج الطيران والنفط والغاز.

كما فرض قانون قيصر عقوبات على أولئك الذين يستفيدون من الصراع السوري من خلال الانخراط في أنشطة إعادة الإعمار.

المساعدات الإنسانية

أوضح بيان وزارة الخارجية الأمريكية أنّ “عقوبات قيصر لا تشمل العقوبات على المساعدات الإنسانية أو الأنشطة الإنسانية “.

وقالت الولايات المتحدة الأمريكية أنّ المساعدات الإنسانية لإيصال الأدوية والمواد الغذائية إلى جميع أنحاء سوريا، بما في ذلك المناطق الخاضعة تحت سيطرة النظام غير موجودة ضمن العقوبات. وأكّدت الولايات المتحدة التزامها بالشعب السوري، وبمساعدته على تلقي الدعم الإنساني من المجتمع الدولي

شارك المقال على:
مقالات ذات صلة:

تقارير وتحقيقات

آخر الأخبار

مساحة نسوية

أرشيف الاتحاد