محكمة هولندية تطالب بإعادة الأمهات والأطفال من مخيمات داعش في شمال شرق سوريا

اعتبرت محكمة في مدينة روتردام الهولندية أنّه من الضروري إعادة الأمهات والأطفال الذين يحملون الجنسية الهولندية من مخيمات داعش الموجودة في شمال شرق سوريا، وذلك بحسب صحيفة NOS الهولندية.

وطالبت المحكمة الحكومة الهولندية بإعادة 12 امرأة و 29 من أطفالهنّ المحتجزين في تلك المخيمات خلال أربعة أشهر فقط، من أجل محاكمتهم، لتكون هذه المرة هي الأولى التي تحاكم فيها محكمة هولندية على مثل هذا العدد الكبير من الأشخاص.

وطالبت النيابة العامة الهولندية يوم الأربعاء، بالسجن ثماني سنوات لأول امرأة هولندية أعادتها الحكومة من سوريا تدعى الداعية إلهام ب، لمشاركتها في أعمال تنظيم داعش في سوريا، بحسب NOS.

تردد في إعادة النساء والأطفال من مخيم الهول

أشارت صحيفة NOS إلى أنّ السلطات الهولندية تشعر بالخوف من استعادة مواطنيها من مخيم الهول نساءً وأطفالاً، وذلك خوفاً على أمن واستقرار بلادهم، ولكون هؤلاء النسوة تحملن أفكار التطرف، وبسبب صلات الأطفال بطريقة أو بأخرى بتنظيم داعش، وتربيتهم على معتقداتهم.

وعلى الرغم من ذلك أعادت هولندا خمس نساء و11 طفلاً في شباط/فبراير هذا العام.

ويحوي مخيم “الهول” جنوبي الحسكة، نحو 10 آلاف شخص من عائلات عناصر تنظيم داعش من أكثر من 50 جنسية، بالإضافة لنحو 50 ألفاً من نازحين ولاجئين سوريين وعراقيين، بحسب تقرير صادر عن الأمم المتحدة.

شارك المقال على:
مقالات ذات صلة:

تقارير وتحقيقات

آخر الأخبار

مساحة نسوية

أرشيف الاتحاد