قصف إسرائيلي لمحيط مصياف

أعلنت وكالة سانا التابعة للنظام السوري، استهداف ريف مدينة مصياف، مساء اليوم الجمعة، بريف حماة.

ونقلت الوكالة عما وصفته بالمصدر العسكري أنه:”حوالي الساعة 20.23 من مساء اليوم نفذ العدو الإسرائيلي عدواناً جوياً برشقات من الصواريخ من اتجاه البحر المتوسط غرب بانياس”.

وزعمت الوكالة أن الصواريخ استهدفت “بعض النقاط في المنطقة الوسطى، وقد تصدت وسائط دفاعنا الجوي لصواريخ العدوان وأسقطت معظمها، وأدى العدوان إلى ارتقاء خمسة شهداء بينهم مدني واحد وجرح سبعة آخرين بينهم طفلة ووقوع بعض الخسائر المادية”.

قصف القنيطرة

واستهدف الجيش الإسرائيلي، قبل أيام، على مواقعاً في محافظة القنيطرة جنوب غرب سوريا.

وقالت وكالة أنباء النظام السوري “سانا” أن “هجوماً صاروخياً وقوع على محيط بلدة حضر بريف القنيطرة الشمالي في سوريا”.

وزعمت وكالة “سانا” أن “الأضرار اقتصرت على الماديات فقط”، ولم تعلن عن سقوط ضحايا من العسكريين.

وذكرت وسائل اعلام محلية أن الهجوم الإسرائيلي في ريف القنيطرة بسوريا استهدف موقعاً يستخدمه عناصر من حزب الله اللبناني للرصد.

الهجمات الأكثر دموية

أشار تقرير صادر عن وكالة فرانس 24 إلى أنّ الضربات الإسرائيلية في سوريا هذا العام كانت أكثر دموية مقارنة بالأعوام السابقة، وأكثر شمولاً.

وجاء هذا بعد أن أسفرت الضربات  الجوية الإسرائيلية قرب دمشق يوم أمس عن مقتل أربعة عناصر وإصابة ثلاثة آخرين من قوات النظام السوري.

وأضاف التقرير أنّ “إسرائيل نفذت مئات الضربات الجوية داخل سوريا لاستهداف مواقع حكومية ومواقع أخرى تابعة لإيران ولميليشيا حزب الله”.

وذكر التقرير أيضاً أنّ “الحرس الثوري الإيراني هو الذراع الإيديولوجي للجيش الإيراني وله نفوذ كبير جداً في إيران وفي سوريا أيضاً وهو السبب الأساسي وراء الضربات الجوية الإسرائيلية في سوريا”.

شارك المقال على:
مقالات ذات صلة:

تقارير وتحقيقات

آخر الأخبار

مساحة نسوية

أرشيف الاتحاد